أخبار الدار

لتقديم عرض جديد للنقابات..لقجع في “اعتكاف” مع أطر وزارة المالية

تستعد الحكومة خلال الأيام القادمة لتقديم عرض جديد للمركزيات النقابية، في محاولة جديدة لإخراج الحوار الاجتماعي من الجمود الذي يعرفه منذ شهر ماي الماضي.

بعد الاتفاق على عقد لقاء جديد بين المركزيات النقابية والحكومة في إطار الحوار الاجتماعي، تحث الحكومة الخطى للعمل على توقعاتها بشأن عرضها الجديد للنقابات.

ووفق ما أفادت مصادر مطلعة، من المرتقب أن يشتغل مدير الميزانية بوزارة الاقتصاد والمالية فوزي لقجع، بمعية مجموعة من الأطر الوزارية، على تفاصيل العرض الحكومي الجديد للنقابات، خلال نهاية الأسبوع الجاري.

ووفق ما أفادت المصادر ذاتها، فإن نتائج اشتغال لقجع والأطر الوزارية هي التي ستحسم في إمكانية اختبار موعد محدد لاجتماع الحكومة مع النقابات، خلال الأسبوع القادم، حسب ما تم الاتفاق عليه في آخر اجتماع يوم الأربعاء الماضي.

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني قد لمح للنقابات خلال اللقاء المذكور بكون حكومته ستعمل على إدخال "تحسينات" على العرض الحكومي الذي تم تقديمه خلال جولة أبريل من الحوار الاجتماعي، والذي قابلته النقابات بالرفض القاطع، والذي تسبب بجمود في الحوار الاجتماعي لشهور طويلة.

وكان الحوار الاجتماعي قد وصل إلى باب مسدود قبيل فاتح ماي الماضي، بعد رفض المركزيات النقابية للعرض الذي تقدمت به الحكومة، والذي يتعلق بزيادة في دخل موظفي القطاع العام، تهم زيادة 300 درهما شهريا للموظفين والمستخدمين المرتبين في السلالم من 6 إلى 10، على مدى ثلاث سنوات، بالإضافة إلى رفع منحة الولادة والتعويضات العائلية والتعويض عن المناطق النائية، في الوقت الذي تطالب فيه النقابات بزيادات تفوق ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى