الرياضة

الجمهور المغربي يفجرها في وجه رونار : اختياراتك أصبحت مشبوهة

رشيد محمودي

رافق الفوز الملغوم للمنتخب المغربي لكرة القدم، أمام نظيره جزر القمر، على أرضية مركب محمد الخامس، وأمام الجماهير البيضاوية، برسم الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس الأمم، وبعد الإفلات من نتيجة التعادل المخيب للآمال بهدف فيصل فجر في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء عن طريق ركلة جزاء، احتجاجات قوية للجماهير المتتبعة للشأن الرياضي خاصة المتعقلة بالاختيارات الغامضة للناخب الوطني هيرفي رونار سيما وأن لائحته ضمت مجموعة من اللاعبين يفتقدون للتنافسية.

وتساءلت الجماهير المغربية، عن الأسباب الحقيقية وراء إبعاد مجموعة من اللاعبين الممارسين بالقسم الوطني الأول وأبرزهم بدر بانون والحارس أناس الزنيتي إضافة إلى عبد الرحيم شاكير، بعد بلوغهم دور نصف نهائي من كأس الكونفدرالية الإفريقية، علما أن الحارس الزنيتي بلغ في رصيده 5 ألقاب دولية ووطنية، في الوقت الذي عرفت لائحة رونار، تواجد لاعبين عاطلون عن العمل ويفتقدون للتنافسية داخل أنديتهم.

وجاء في أحد التعليقات على لائحة هيرفي رونار، أن الأخير دخل في مفارقات كبيرة مقارنة بخطاباته الأولى بعد توليه مهمة الإشراف على المنتخب المغربي، معتبرا أنه المنتاداة على لاعبين لا يمثلون أي فريق مشبوهة وان الهدف منها لا يتعدى الرفع من قيمة اللاعبين ومنحهم الصفة الدولية لفتح المجال امام وكلائهم خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة.

ويذكر أن المنتخب المغربي سيواجه مضيفه جزر القمر برسم الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية يوم غد الثلاثاء على أرضية ملعب موروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى