صحة

الدكالي: مادة تخديرية تسبّبت في وفاة “رضيع مستشفى الليمون” بالرباط

الدار/ أسماء لشكر

كشف أنس الدكالي، وزير الصحة، اليوم الإثنين، في حوار خاص مع راديو "أطلنتيك"، أن التحقيقات بشأن وفاة رضيع بمستشفى الليمون بالرباط خلال دجنبر الماضي، أكدت أن الإهمال والخطأ الطبي أدى إلى وفاة الرضيع المذكور، معلنا أن سبب الوفاة يرجع إلى "مادة تخديرية"، مشيرا إلى أنه تمت متابعات إدارية تأديبية في حق الممرضتان المتورطتان في الحادث بشكل مباشر.

وقال أنس الدكالي، إن حضور المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس للمغرب بمناسبة اليوم العالمي للصحة يوم أمس الأحد،  هو اعتراف للمغرب على التقدم الذي أحرزه في المجال، مشيرا إلى أن منظمة العالمية للصحة اختارت المغرب لأن شعار هذه السنة هي التغطية الصحية في العالم، وهذا مؤشر على المجهود الذي بدله المغرب في هذا الشأن. يسجل الدكالي.

وأضاف المتحدث ذاته، أن منظمة الصحة العالمية أثنت على الدعم  الذي يوليه الملك محمد السادس لقطاع الصحة وذلك لتحقيق تغطية صحية شاملة  ليست رهينة تمويل أو دعم فحسب، كما لا تقتصر على قطاعات الصحة باعتبارها، من أهم المحاور في "مخطط الصحة 2025".

وأشار أنس الدكالي، إلى أنه تم التوصل لحل مع مجموعة من الجهات التي تمثل أطباء القطاع الخاص، بعد إضرابهم الأخير، حيث سيتم توقيع، قريبا، مجموعة من الإتفاقيات بين الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، بالإضافة لصندوق الضمان الإجتماعي والصندوق الوطني لمنظمات الإحتياط الإجتماعي.

وأكد وزير الصحة، أنه ناقش الخصاص الذي يعانيه القطاع، مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، على مستوى الموارد البشرية، معلنا أن الوزارة ستعمل على توسيع استيعاب وخدمات المستشفيات الجهوية، بكل من المدن التالية: طنجة، أكادير وقريبا العيون، بالإضافة أنه سيتم تكوين مجموعة من الطلبة في المهن  البشه الطبية في مدارس التكوين المهني مشيرا إلى أنه خلال السنتين المقبلتين، سيتم تكوين ما بين 5000 و6000 ممرض وممرضة عبر المؤسسات العمومية والخاصة لسد حاجيات القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى