أخبار الدار

الجامعة الوطنية للتعليم تدعو إلى توحيد الاحتجاجات ضد نظام التعاقد

الدار/ أسماء لشكر

دعا المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي لتوحيد الاحتجاجات وذلك من خلال مشاركة مناضليه ومناضلاته في مجموعة  من المسيرات والوقفات احتجاجا على نظام التعاقد الذي فرض على الأساتذة ودعما لموظفي التربية الحاملين للشهادات العليا وتقديم المساندة لمجموعة من أطر التوجيه والتخطيط التربوي.

وعبرت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي في بلاغ توصل موقع "الدار" بنسخة منه عن رفضها التام  لقرار الحكومة القاضي بالاستمرار في التوقيت الصيفي مطالبة بإلغائه ومجددة مطلبها باسترجاع الأموال المنهوبة بقطاع التربية والتعليم ومختلف القطاعات بالمركز والمناطق ومتابعة الناهبين الفعليين عوض اتهام الأطر والموظفين الذين وصفتهم الجامعة بأكباش الفداء .

وشدد المكتب في ذات البلاغ، عن رفضه المطلق لأي إجهاز على ما تبقى من مجانية التعليم في كل مستوياته من الابتدائي والثانوي إلى العالي، معتبرا مشروع "القانون الإطار 17/ 51"، مخططا مدروسا يعمل على تدمير وضرب التعليم العمومي ومحاولة القضاء عليه

ووجه المكتب رسالة لجميع أعضائه في كل فروع الجامعة للمشاركة في المسيرات  والوقفات المقررة تنظيمها الاسبوع المقبل، بسبب الاحتقان المتصاعد والأزمة الغير مسبوقة التي يعرفها قطاع التعليم في ظل إنهاك المنظومة وإثقالها برواسب السياسات المتعاقبة التي تعمل على التفكيك الممنهج للخدمة والوظيفة العموميتين والإجهاز العملي على التعليم العمومي المجاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى