صحة

الأم تشعر بركلات جنين “وهمية” لسنوات بعد الولادة

كشفت دراسة أسترالية أن النساء يستطعن أن يشعرن بركلات جنين وهمية حتى بعد ما يقرب من 28 عاما من الولادة.

ونقلت صحيفة الإندبندنت البريطانية عن علماء جامعة موناش بأستراليا أنهم أجروا دراسة استقصائية على الإنترنت لـ197 امرأة أسترالية كن حوامل، ووجدوا أن 40% منهن النساء شعرن بضربات الجنين الوهمية بعد الولادة، وأن الإحساس استمر لمدة 6.8 سنة بعد الولادة.

بينما سجلت إحداهن أن الإحساس الغريب استمر لمدة 28 عامًا أخرى.

وقالت 40% من النساء اللائي شعرن بالركلات إنهن تعرضن لذلك أكثر من مرة واحدة في الأسبوع، في حين قالت 20% إنهن يشعرن بها يوميًا.

وتنوعت عواطف النساء اللاتي شعرن بالركلات، حسب الظروف المحيطة بالحمل. وذكرت بعض النساء أن الركلات الوهمية كانت تجربة إيجابية، وقلن إنها أثارت مشاعر الحنين أو الراحة. ومع ذلك تركت نسبة من المشاركات يشعرن بالارتباك والانزعاج.

وقالت 27% من النساء اللائي تم استجوابهن إن الركلات أثرت عليهن سلبًا، خصوصاً من تعرضت منهن للإجهاض أو الولادة المؤلمة.

ولم يجد الباحثون بعد تفسيرًا بيولوجيًا للركلات، لكنهم كتبوا أن النتائج أظهرت أن الركلات الوهمية بعد الولادة كانت إحساسًا "واسع الخبرة". ولاحظوا أيضًا أن الركلات قد تكون أيضًا عامل خطر للقلق والاكتئاب لدى النساء اللاتي يملن للشعور بالضعف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

20 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى