الدين والحياة

التوفيق: دعمنا المالي لمساجد إسبانيا ليس وراءه أجندة سياسية

الدار/ المحجوب داسع

دفعت الحكومة المغربية 1.4 مليون يورو في سنة 2017 لتمويل مصاريف العديد من المساجد والجمعيات الإسلامية في مدريد وكاتالونيا، وفقا لما أكده وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد توفيق، في مقابلة مع وكالة الأنباء الاسبانية "ايفي".

وأشار التوفيق الى أن " هذه المساعدات المالية مخصصة فقط لأغراض العبادة، ويتم نقلها من خلال جمعيات معتمدة قانونياً بناء على طلب من المساجد"، نافيا أن تكون وراءها مآرب وأجندت سياسية".

ذات المتحدث أكد بأنه لا يجب "الربط" بين السياق السياسي وحقيقة أن المغاربة يصلون باسم ملكهم، وهو ما لا يتعارض إطلاقا مع جنسيتهم الاسبانية واحترام قوانين البلاد".

ودافع وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية عن "النموذج المغربي" للإسلام، المرتكز حسب قوله على "التسامح والسلام والتعايش، وكذا احترام قوانين الدول والنظام العام"، وهو ما يتوافق مع الإطار القانوني والتعايش الإسباني"، مبرزا أن هنالك طلب قوي من الجانب الاسباني للمساعدة، لكن لا تسمح لنا وسائلنا ولا السياق الإسباني بالرد على جميع الطلبات"، يوضح أحمد التوفيق في ذات الحوار.

يشار الى أن المغرب أوفد خلال شهر رمضان 45 من الوعاظ والأئمة إلى إسبانيا، وهو رقم يبقى منخفضا مقارنة بأزيد من 400 واعظ  ديني أرسل إلى باقي البلدان الأوربية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى