الرياضة

برشلونة ينتظر إشارة هذا “النجم”.. ويحدد شروط قدومه

لم تكن رغبة نيمار دا سيلفا، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، في العودة إلى برشلونة مجرد نسج من الخيال، بل ملئت عناوين الصحف العالمية وسط ترحيب من زملائه السابقين ولم تغلق الأبواب أمامه داخل النادي الكتالوني، خاصة بعد تصريحات بيب سيجوار المدير الرياضي للنادي: «حاليًا، هذا الأمر ليس مطروحًا على مائدة مناقشات النادي، وقلت من قبل، أي لاعب شاب يرحل عن النادي من أجل المال، فلا مكان لعودته، ولكن الظروف تختلف مع نيمار، لأننا لا نتحدث عن لاعبين في مرحلة تكوينهم، بل عن لاعبين محترفين، وفي موسم الانتقالات علينا تقييم أفضل الحلول بالنسبة لنا».

وكشفت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية عبر غلافها الصادر اليوم الجمعة، أن إدارة ملعب «الكامب نو» تنتظر فقط إشارة من اللاعب البرازيلي من أجل بدء إجراءات قدومه إلى كتالونيا مرة أخرى.

وأوضحت الصحيفة أن نيمار عليه التحدث مع إدارة النادي الباريسي للإفصاح عن رغبته في العودة إلى برشلونة، والتحدث مع جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس النادي الإسباني من أجل العودة للنادي الذي حققه معه بطولتين في الليجا و3 كؤوس وبطولة واحدة في دوري أبطال أوروبا.

وكان بارتوميو قد أعلن من قبل أن القرار سيكون فنيًا ولكن يجب على اللاعب التحدث، وسحب مطالبه بزيادة مرتبه، التي رفضها النادي قبل رحيله وأدت إلى انتقاله إلي النادي الباريسي مقابل 222 مليون يورو، ولا يوجد خلاف أن نيمار لن يتساوي مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الراتب، لأنه مصنف رقم 1 على مستوى العالم.

وأضافت أن نيمار يجب أن يعتذر للجمهور بسبب رحيله ويعبر عن ندمه والاعتراف بخطأه عندما ترك البلوجرانا، وأيضًا عليه أن يقنع ناصر الخليفي، رئيس النادي الباريسي بوضع قيمة مالية مناسبة لسوق الانتقالات وتتناسب مع إمكانيات برشلونة، خاصة أن إدارة كتالونيا لا تريد الدخول في صراع جديد مع إدارة باريس.

وفي برشلونة يعلمون جيدًا رأي الخليفي بعدم التفريط في نجوم فريقه، ودور نيمار هو الذهاب إلى رئيسه وإقناعه بهذه المسألة، لدعم رحيله مباشرة، كما أن اللاعب يواجه مشاكل مع زملائه في الفريق خاصة اللاعب الأوروجواياني إديسون كافاني، بالإضافة إلى الأزمات الأخيرة التي وقع فيها النادي الباريسي بعد تسريبات فوتبول ليكس، وتهديد الاتحاد الأوروبي بعدم المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا والبطولات الأوروبية الأخرى.

وفي هذا السياق، أشارت صحيفة «آول سبورت» البرازيلية، أن أندري كوري، وكيل برشلونة في قارة أمريكا الجنوبية، اصطحب نيمار ووالده في تدريبات المنتخب البرازيلي بلندن، خلال هذا الأسبوع.

وذكرت الصحيفة البرازيلية أن كوري حضر تدريبين لـمنتخب البرازيل في ملعب أرسنال، في وجود دافيد لوكا ابن نجم «السيليساو»، وحاول الابتعاد عن الكاميرات، ولكن المحاولة انتهت بالفشل، وأضافت أن وكيل برشلونة اجتمع أيضًا مع والده ووكيل لاعب النادي الفرنسي، ما يشير إلى مناقشة عودته مرة أخرى للنادي الكتالوني في المواسم القادمة.

جدير بالذكر أن نيمار يحتل المركز الثاني في صدارة هدافي الدوري الفرنسي برصيد 10 أهداف، ويأتي كيليان مبابي في المركز الأول برصيد 11 هدفًا، بينما يأتي كافاني في المركز الخامس برصيد 8 أهداف ليشكلوا أفضل ثلاثي تهديفي في العالم حتى الآن هذا الموسم.

المصدر: الدار – صحيفة ''أس الإسبانية''

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى