الرياضة

عمدة مدريد “متحمّسة” لاستضافة نهائي “كأس ليبرتادوريس”

أعربت عمدة مدينة مدريد، مانويلا كارمينا، عن فخرها اليوم الجمعة لاختيار اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، العاصمة الإسبانية لاستضافة مباراة السوبر كلاسيكو، بين بوكا جونيورز وريفر بليت، الأرجنتينيين، في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس، على ملعب سانتياجو برنابيو، لتوفر الأمن بها.

وقالت كارمينا لإذاعة "كادينا سير" الإسبانية «نحن فخورون باختيار تلك المدينة لأنها آمنة ومضيافة»، كما أكدت عضو مجلس مدينة مدريد، اليوم الجمعة، أن العاصمة الإسبانية تعمل على"ضمان الأمن والسلامة".

وكان لقاء الذهاب في ملعب بوكا جونيورز قد انتهى بالتعادل الإيجابي (2-2)، وتم إيقاف مباراة العودة، التي كان من المقرر أن تقام يوم السبت 24 من الشهر الجاري، بعد أحداث الشغب التي سبقت إياب النهائي، وقرر لاتحاد الأمريكي الجنوبي، أن تقام المبارة في التاسع من الشهر المقبل، على ملعب بيرنابيو.

ونوهت كارمينا إلى أنه «لم يتم استدعاء مجلس مدينة مدريد لأي اجتماع، لمناقشة التنسيق الأمني قبل المباراة"، وأشارت إلى أن لديهم "المرونة والقدرة على الاستجابة الفورية"، وأعربت عن عدم قلقها، مؤكدة أن "مدريد مدينة آمنة للغاية".

وأكدت حكومة إسبانيا، أمس الخميس، استعدادها لاستضافة هذه المباراة، حيث طرح الأمر بشكل رسمي، في اجتماع عُقد في مقر الحكومة في مدريد، مع مسؤولين من قوات الأمن، وممثلين لنادي ريال مدريد، ومالك الملعب، وأعضاء من الفيفا.
سبب اختيار مدريد
وأكد أليخاندرو دومينجيز، رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "الكونميبول"، أن اختيار ملعب ريال مدريد "سانتياجو برنابيو"، لإقامة إياب المباراة النهائية من كأس كوبا ليبرتادوريس، جاء بسبب وجود عدد كبير من جمهور الأرجنتين في إسبانيا، بالإضافة إلى أنها مدينة رياضية.

وجاءت تصريحات دومينيجز، بعدما أعلن بالأمس بشكل رسمي أن مباراة «السوبر كلاسيكو» بين بوكا جونيورز وريفير بليت في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس ستقام في مدريد على ملعب البرنابيو بعد الوصول لاتفاق مع فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد والسلطات الإسبانية.

وأرسل دومينجيز رسالة تضامن لمجلس الكونمبيول، قائلًا: «أشكر المجلس على دعمهم للقرار وطلبهم من قبل رؤساء الناديين، ربما العالم ينتظر مثالًا للروح الرياضة والشهامة، وأبعث برسالة مواساة للمصابين في الأحداث الأخيرة، ورسالة سلام وحب للجميع، وإذا لم يكن هناك خصم قوي بالطبع لن تكون مباراة كرة قدم بل ستكون المباراة الأفضل في عالم الكرة، علينا الاهتمام بهذا الأمر، بداية من اللاعبين والجمهور والمدربين، هذا الموقف استثنائي ونعلم جيدًا أن مدريد تحتوي على جميع الاحتياجات لهذه المباراة».

وتحدث عن اختيار موعد المباراة، قائلا: «اختيار الموعد كان معتمدًا على حضور الجمهورين في مدريد على ملعب سانتياجو برنابيو، يوم الأحد 9 ديسمبر في تمام الساعة الثامنة والنصف بتوقيت إسبانيا».

وعبر شكره لمن ساعدوه في حل هذا الأمر، قائلاً: «هذه هي كرة القدم المثالية، الذين يعلمون أنها عبارة عن فوز وخسارة، وليس قتل وأحداث شغب، نحن نعطي خطوة للأمام، أريد أن أشكر رئيس وزراء إسبانيا، بيدرو سانشيز، وإنفانيتو وتشيفرين وصديقي فلورنتينو بيريز، إنفانينو وتشيفرين كانا مفاتيح هذا الاختيار».

وكشف عن اختيار أرض محايدة لإقامة إياب النهائي المرتقب فقال: «لا أعتقد أن المباراة ستفتقد حماسيتها، وستكون في إسبانيا وأعتقد أنها الأرض المحايدة المثالية لخوض هذه المباراة، بالإضافة لأهمية مطار مدريد ، أيضًا هناك عدد كبير من الأرجنتينيين الذين يعيشون في إسبانيا ستتاح لهم فرصة خوض هذه التجربة».

أما بالنسبة لمناقشته مع بيريز ووصوله للاتفاق، أجاب: «فلورنتينو أخبرني أن البرنابيو متاح وسيكون بالمجان، والكونميبول لا يريد كسب أي نقود من هذا الأمر، بالإضافة إلى أنه سيتم استخدام أموال المباراة لمكافحة أعمال الشغب في عالم كرة القدم».
رفض ريفر بليت و بوكا جونيورز

 

وأعلن فريقا ريفر بليت و بوكا جونيورز رفضهما لقرارات «الكونمبيول» المفروضة ضدهما بعد أحداث الشغب الأخيرة التي حدثت في محيط ملعب «المونيمنتال» من قبل الجمهور ونقل المباراة خارج ملعب ريفير بليت.

ورد ريفر بليت الأرجنتيني عبر بيان رسمي على عقوبات مباراة نهائي «ليبرتادوريس» أمام بوكا جونيورز، في ملعب سانتياجو برنابيو يوم الأحد 9 ديسمبر القادم.

وجاء في البيان الرسمي: «نادي أتلتيكو ريفر بليت يعلن عن قيامه باتخاذ الإجراءات القانونية، ورفع طعن ضد قرارات اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، ونتائج لجنة التأديب، والأمور المتعلقة بنقل مباراة نهائي الليبرتادوريس، بالإضافة إلى العقوبات المالية ومنع حضور الجمهور في مباراتين رسميتين منظمة من قبل الكونمبيول».

وكان اتحاد أمريكا الجنوبية فرض عقوبة مالية على ريفير بليت قدرها 400 ألف دولار بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدها ملعب المونيمنتال، قبل انطلاق مباراة الإياب بين بوكا جونيورز وريفير بليت.

وفي هذا الصدد أصدر بوكا جونيورز بيانًا لاعتراضه على بيان الكونمبيول لخوض المباراة في ملعب البرنابيو، وأعلن عن عدم مشاركته في الأحداث الأخيرة واعتبارها أنها ضد اللوائح والقوانين بالإضافة إلى استمراره في الطعن أمام قرارات الكونميبول.

وأدان النادي أحداث الشغب الوحشية التي حدثت في محيط ملعب «المونمنتال» يوم 24 نوفمبر الماضي. وتهدف إدارة بوكا جونيورز من تطبيق لوائح الكونمبيول المتفق عليه من قبل جميع الأندية المشاركة في كوبا ليبرتادوريس.

المصدر: الدار – أس الإسبانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى