الرياضة

فاخر أمام فوهة بركان جمهور الحسنية

جمهور الفريق يستعد لتنظيم وقفة احتجاجية جديدة على المكتب المسير

صلاح الكومري
تصاعدت أصوات احتجاجات جمهور حسنية أكادير لكرة القدم، ضد امحمد فاخر، مدرب الفريق، بعد الهزيمة أمام يوسفية برشيد، مساء أمس (الأحد)، بثلاثة أهداف لواحد، في مباراة مؤجلة عن الجولة التاسعة من منافسات الدوري الوطني للمحترفين.
وعبر أنصار الحسنية، عن غضبهم من الوضع الذي آل إليه الفريق تحت قيادة المدرب امحمد فاخر، بحيث أنه تلقى، بالأمس، هزيمته الثانية على التوالي، والخامسة له هذا الموسم، وأضحى يحتل المركز 14 برصيد 9 نقاط فقط.
ودعت مجموعة من الجمعيات المحبة لفريق الحسنية، إلى تنظيم وقفة احتجاجية، جديدة، أمام مقر النادي، اليوم (الاثنين)، احتجاجا على ما أسموه “التسيير العشوائي” للفريق، وللمطالبة بإقالة المدرب امحمد فاخر، بداعي أنه لم ينسجم مع اللاعبين.
وكان امحمد فاخر قد عزا هزيمة الفريق أمام يوسفية برشيد، إلى كثرة الإصابات في صفوف اللاعبين، مشيرا إلى أن عدد المصابين ارتفع إلى 13 لاعبا، وقال: “كنا نشتكي من إصابة 11 لاعبا، اليوم ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 13 لاعبا، من الصعب أن تتعامل مع وضع كهذا، لأن برنامج المباريات مزدح جدا، اللاعبون أرهقوا كثيرا بين منافستي الدوري الوطني وكأس الكونفدرالية”.
وكان جمهور الحسنية قد نظم وقفات احتجاجية عديدة أمام مقر النادي، بعد إقالة المدرب الأرجنتيني ميغيل انخيل غامودي، عقب الهزيمة في نهائي كأس العرش أمام الاتحاد البيضاوي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق