الرياضة

عموتة يهدد الوداد باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي بسويسرا

الدار/ صلاح الكومري

هدد الحسين عموتة، المدرب السابق للوداد الرياضي لكرة القدم، باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي "طاس" في سويسرا في حال لم تنصفه الجامعة الملكية المغربية للعبة بخصوص مستحقاته التي مازال يدين بها لإدارة الوداد.

وقال عموتة، في أحد البرامج الحوارية الإذاعية، إنه لن يتنازل عن فلس واحد من مجموع مستحقاته التي يدين بها للوداد، مشيرا إلى أن سعيد الناصيري، رئيس الفريق، يتعامل مع هذه القضية، "بخبث وتاحراميات".

وأضاف عموتة موضحا: "حين تم فسخ عقدي مع الوداد، طلبت من رئيس النادي منحي مستحقاتي الكاملة، تعاملت مع الأمر بكل مهنية واحترافية، راسلت إدارة الفريق، ولم أتوصل برد، طلبت من الرئيس أن يمنحني مستحقاتي بطريقة حبية، لكنه لم يرد علي، ثم راسلت الجامعة لأؤكد لهم أني راسلت الوداد ولم أتوصل برد، ثم تحول مطلبي إلى قضية".

وأضاف عموتة أن أحد مسيري الوداد، كان ينوب عن الناصيري في الحضور إلى الجامعة بخصوص القضية، دعاه إلى التنازل عن بعض مستحقاته، مبرزا: "لقد قلت له إني لن أتنازل ولو على فرنك واحد، أنا أتعامل بمهنية واحترافية وفق عقد احترافي موثق، لو كنت أريد أن أفاوض على مستحقاتي لما كان هناك داعي لتوقيع العقد".

وأضاف عموتة أنه لو كان سعيد الناصيري يدرك جيدا أهمية المنصب الذي يشغله كرئيس للوداد، ولو كان مهنيا وملتزما، كان حريا به أن يمنحه مستحقاته، لا أن يدعوه إلى التفاوض بشأنها.

عموتة كشف أن رئيس النادي رفع ضده دعوى قضائية، يتهمه فيها بعدم الالتزام والإخلال بشروط التعاقد، مضيفا: "لقد استعان بأشخاص لكي يشهدوا ضدي، لكي يشهدوا بأني كنت أفاوض الزمالك وأنا على ذمة الوداد، ولكي يشهدوا بأني كنت مخلا بعملي وأشياء من هذا القبيل، وكل ذلك لا أساس له من الصحة، من يعرفني جيدا يعرف أني أحترم تعاقدي مع أي فريق".

وبينما لم يكشف الحسين عموتة عن قيمة مستحقاته لدى إدارة الوداد، علم "الدار" أنها تفوق 600 مليون سنتيم، تشمل أجوره الشهرية الأخيرة من سنة 2017، إضافة إلى منحة الفوز بلقب الدوري الوطني لموسم 2016/2017، ومنة التتويج ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى