الرياضة

جامعة الكرة تدخل على خط “الصراع” بشأن اللاعب “حسام عوار”

الدار/ صلاح الكومري

دخلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على خط "الصراع" الجزائري/الفرنسي، للاستفادة من خدمات اللاعب حسام عوار، الممارس في فريق "أولمبيك ليون"، والمزداد في 1998، والحامل لثلاث جنسيات (فرنسية/جزائرية/مغربية)، بحكم أنه من أب جزائري وأم مغربية.

واستنادا لما أوردته، اليوم (الأحد)، بعض وسائل الإعلام الفرنسية، فإن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تواصلت مع اللاعب من أجل إقناعه بحمل قميص المنتخب الوطني المغربي في المستقبل، إذ أنه التقى أحد أفراد الطاقم التقني "الأسود"، وعضو بارز في جامعة الكرة.

وأضافت المصادر ذاتها أن الجامعة الكرة المغربية، دخلت على خط "الصراع" مع الاتحادين الجزائري والفرنسي من أجل الاستفادة من خدمات اللاعب، الذي سبق له أن لعب للمنتخب الفرنسي لأقل من 17 و21 سنة، ويعتبر مطلبا لأكبر الأندية الأوروبية، من بينها مانشستر سيتي.

المصادر ذاتها أوردت أن جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، سافر، أخيرا، إلى مارسيليا، ليس من أجل الاستمتاع بعطلته، بل من أجل لقاء اللاعب سفيان عوار، مشيرة إلى أن الأخير، تلقى دعوة رسمية من الجامعة الملكية المغربية.

وكان الاتحاد الفرنسي لكرة القدم قد وجه الكثير من الإغراءات للاعب، من بينها المشاركة مع المنتخب الفرنسي للشباب في نهائيات كأس الأمم الأوروبية المرتقبة الصيف المقبل.

وفي هذا الصدد قال ديدي ديشامب، مدرب المنتخب الفرنسي الأول: "بالتأكيد سوف نترك لعوار حرية اختيار المنتخب الذي سيمثله مستقبلا، ولن نقوم باستدعائه للمنتخب الأول الفرنسي، حتى يحدد مصيره بناء على قناعته الشخصية".

وأضاف ديشامب: "عوار من اللاعبين الشباب الواعدين في فرنسا، وهو يتألق من يوم إلى الآخر مع فريقه ليون، ونحن بالطبع نتابع مساره، وهو مقبل على المشاركة في نهائيات كأس أمم أوروبا للشباب في الصيف المقبل".

يذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الجزائري للعبة سبق لهما أن دخلا في صراع على العديد من اللاعبين من أجل إقناعهم بتمثيل أحدهما، من بينهم أدريان ريغاتن، الذي اختار تمثيل المنتخب الوطني المغربي، لكن تعذر عليه إثبات هويته الغربية لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى