أخبار الدار

مع بداية الدورة التشريعية.. أسماء الشعبي تستقيل من مجلس النواب

p.p1 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 18.0px ‘Times New Roman’; color: #2d2d2d}
p.p2 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 18.0px ‘Times New Roman’; color: #2d2d2d; min-height: 21.0px}

 

الدار/ مريم بوتوراوت

 

بالتزامن مع انطلاق الدورة الخريفية للبرلمان، قدمت أسماء الشعبي، نجلة رجل الأعمال الراحل ميلود الشعبي استقالتها من عضوية مجلس النواب.

ووضعت الشعبي رسالة استقالتها لدى مصالح مجلس النواب، خلال هذا الأسبوع، دون أن تذكر فيها أسباب تخليها عن مقعدها الذي حازته باسم حزب الأصالة والمعاصرة، مكتفية بتبريرها بأنها جاءت"لأسباب شخصية".

ولم تبح نجلة الميلياردير الراحل بأسباب استقالتها حتى لزملائها في فريق الجرار، في الوقت الذي كانت غياباتها عن أشغال مجلس النواب كثيرة، عكس أخيها وزميلها في الفريق فوزي الشعبي الذي يحضر باستمرار.

وكانت أسماء الشعبي قد فازت بمقعد برلماني باسم حزب الأصالة والمعاصرة في الدائرة التشريعية الصويرة يوم 7 أكتوبر 2016، وكانت  قد دخلت إلى البرلمان خلال الولاية السابقة، بعد استقالة والدها الراحل والذي كان يترأس مجموعة نيابية مستقلة، في ما اختارت هي الانضمام إلى فريق التجمع الوطني للأحرار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى