أخبار الدار

سفير المغرب في غواتيمالا يرافق “السيدة الأولى” في نشاط رسمي في البلاد

قال موقع "دياريو دي ثينترو أميريكا" الكائن مقره في غواتيمالا إن السيدة الأولى في البلاد، باتريثيا ماروكين دي موراليس، قامت إلى جانب سفير المغرب في غواتيمالا، طارق اللواجري، بتنظيم زيارة إلى أطفال منطقة "أربيغيس ترانسيتوريوس" ممن تأثروا بثوران بركان "النار" شهر يونيو الماضي، بهدف خلق جو من المرح وحثهم على المطالعة.
وقالت "كتابة الأعمال الاجتماعية لزوجة الرئيس" إن هذه الزيارة تمت بتنسيق مع سفارة المغرب في غواتيمالا وساهمت في جعل أطفال المنطقة المنكوبة يستمتعون باللعب بالبالونات وممارسة الألعاب والغناء، بالإضافة إلى تشجيعهم على القراءة ودراسة تاريخ البلد وجغرافيته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى