مال وأعمال

المغرب يضع مخططا للرفع من عدد السياح الخليجيين

رشيد محمودي 

أكدت رحمة العروسي، مسؤولة التواصل داخل المكتب الوطني للسياحة بأبوظبي، أن المندوبية تسعى إلى تشجيع ما يسمى بالأسواق الواعدة وذلك من خلال فتح أبواب جديدة للأسواق الهندية، وذلك جلب السياح الهنديين والخليجيين إلى المغرب سيما وأنهم معجبون بالسياحة الثقافية والعائلية.
وقالت العروسي في تصريح لـ " قناة الدار"، إن المنتج المغربي يمتلك كل المقومات الثقافية التي تساهم في إغناء المنتوج المغربي ليكون في صف المنتجات العربية الرائدة في مجال السياحة، موضحة أن المغرب لديه صدى خاص في دول الخليج وشرق آسيا، وبالتالي فمن المفروض فتح المجال أمام أسواق جديدة عن طريق توقيع شراكات مع أكبر الشركات السياحية ويتعلق الأمر بشركة "نيرفانا" التي تتواجد بمنطقة أبوظبي.
وأفادت مسؤولة التواصل للمكتب الوطني للسياحة، أن المغرب يمر من مرحلة خاصة تتجلى في توفيق ما بين تهييئ الظروف المناسبة لتشجيع السياحة العائلية وجلب عدد كبيرة من السياح في ذات الوقت، سيما وأن دول شرق آسيا معجبة بقوة بالثقافة المغربية والفضاءات التي تتكلم عن الجمال الطبيعي وأغلبها متواجدة بالسواحل الرائعة للمملكة.
وتابعت قائلة :" أتمنى من الحكومة المغربية أن تلتزم في تحقيق البرامج السياحية لإعطاء القيمة التي تستحقها السياحة المغربية".
وبالنسبة للأرقام المسجلة، أكدت العروسي، أن المغرب استقبل من دول الخليج العربي عدد مهم من السياح وأبرزهم من السعودية بمعدل 42 ألف سائح، مشيرة إلى أن المغرب تمكن من تسجيل سياحة النساء والعائلات الإماراتيات.
وفي نفس السياق، أكد محمد الصديق شكير، المدير الإقليمي للشرق الأوسط، أن للمكتب الوطني المغربي للسياح، أن المغرب يتوفر على جميع المؤهلات التي تسمح له ليكون رائدا في مجال السياحة العائلية مقارنة مع الدول العربية والإفريقية، نظرا لما يتوفر عليه من تراث تاريخي وثقافي غني.
وأوضح محمد صديق، في تصريح لـ قناة الدار، أن المغرب سجل نسبة ارتفاع على مستوى عدد السياح الخليجيين بنسبة 10 في المئة، وأن الرقم مرشح للارتفاع نظرا للمشاريع الكبيرة التي تنتظر المغرب والمتعلقة بالخطوط الجوية المباشرة التي ستربط بين البحرين والإمارات والمغرب بباقي الدول الخليجية وأبرزها مدينة المنامة البحرينية والدار البيضاء.
وتابع قائلا :" لا يمكن إنجاح مشاريع واستراتيجيات سياحية عملاقة بدون الاستثمار في الخطوط الجوية التي تبقى المحور الأساسي في تشجيع السياحة".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى