أخبار الدار

انتخابات مجلس المستشارين.. “البيجيدي” يواجه حلفاءه !

p.p1 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 20.0px ‘Times New Roman’; color: #2d2d2d}
p.p2 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 20.0px ‘Times New Roman’; color: #2d2d2d; min-height: 23.0px}
span.s1 {text-decoration: underline}

الدار/ مريم بوتوراوت

 

 

أبرزت انتخابات تجديد هياكل مجلس المستشارين، من جديد، غياب الانسجام في صفوف الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي، حيث اتخذ حزب العدالة والتنمية خطوة انفرادية تقضي بتقديم مرشح لرئاسة المجلس، خارج أي توافق بين التحالف الذي يقوده.

 

 

بتقديمه مرشحا لمنافسة حكيم بنشماش على رئاسة مجلس المستشارين، يعيد حزب العدالة والتنمية إلى السطح من جديد عدم قدرة الأغلبية على التوصل إلى توافقات في العديد من المحطات الحاسمة.

وبرر حزب العدالة والتنمية تقديم نبيل شيخي ترشيحه لرئاسة مجلس المستشارين بـ"عدم اتفاق أحزاب الأغلبية الحكومية على تقديم مرشح مشترك، ووجود مرشح واحد لهذه الانتخابات مما لا ينسجم مع قواعد التنافس الديمقراطي"، حسب ما ورد في بلاغ للأمانة العامة للحزب.

 وتأتي خطوة "البيجيدي" بعد اتخاذ  اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال،  قرارا بعدم الدخول إلى السباق نحو رئاسة الغرفة الثانية، في وقت باتت الأمور شبه محسومة لمرشح حزب الأصالة والمعاصرة حكيم بنشماش، وتحرك مكونات مهمة من الأغلبية وإجرائها اتصالات مكثفة لدعمه.

ووجه نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال انتقادات لاذعة للأغلبية بسبب هذا الموضوع، خلال لقاء لمنظمة المرأة الاستقلالية يوم أمس الأحد، قال فيه إن "الأغلبية بعد وقت طويل واجتماعات مطولة قررت أن لا تقدم مرشحها لرئاسة مجلس المستشارين، وهذا هو العبث السياسي"، قبل أن يتساءل "كيف سيفهم المواطن عدم ترشح الأغلبية وبالتالي أن يكون الصراع بين حزبين من المعارضة، وبالتالي بعض أحزاب الأغلبية ستدعم حزبا وبعض الأحزاب الأخرى ستدعم حزبا آخر"، وفق ما جاء على لسان المتحدث.

وكان شيخي، مرشح البيجيدي لمواجهة بنشماش قد نشر تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" يوم أمس الأحد، يخير قيادة حزب العدالة والتنمية بين تقديم مرشح لمنافسة بنشماش أو مقاطعة الانتخابات.

يشار إلى أن خلافات حادة برزت في صفوف الأغلبية حيال موضوع انتخابات رئاسة مجلس المستشارين، حيث لم تتمكن الأغلبية الحكومية من تقديم مرشح موحد، أو الخروج بقرار ملزم لدعم أحد المرشحين، وذلك عقب العديد من الاجتماعات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى