أخبار الدار

بسبب اختلالات تسيير العاصمة.. اعتصام بمجلس المدينة

الرباط: مريم بوتوراوت
 
عاد الجدل إلى دورات مجلس مدينة الرباط، بعد إعلان فريق حزب الأصالة والمعاصرة في المجلس عن الدخول في "اعتصام" الى حين البت في العديد من الملفات.
 
وعمد مستشارو حزب الأصالة إلى الجلوس في المنصة المخصصة للرئيس ومكتب المجلس، خلال دورة المجلس اليوم الثلاثاء، في حين اختار عمدة المدينة البقاء في مكتبه لساعتين، في وقت دخل الحبيب العلمي الكاتب العام لولاية الرباط سلا القنيطرة في تفاوض مع فريق "البام" دون جدوى، قبل أن يلتحق صديقي بقاعة الاجتماعات ليعلن تأجيل الدورة بسبب "عدم توفر ظروف العمل". 
 
وبرر صديقي رفعه للجلسة بالسعي إلى"تفادي وقوع أحداث لا تحمد عقباها، بعدما طلبت ثلاثة مرات إخلاء المنصة"، حسب ما جاء في تصريحه لموقع "الدار"، داعيا السلطات إلى التدخل للسماح لمجلس المدينة بالاشتغال.

 

في المقابل، أكد ابراهيم الجماني، عضو فريق الأصالة والمعاصرة في تصريحاته ل"الدار" على أن خطوة فريقه جاءت "نتيجة للوضعية التي أصبحت عليها مدينة الرباط، والخروقات الكثيرة في التسيير كملف رئيس مقاطعة اليوسفية الذي أنجزت في حقه المفتشية العامة لوزارة الداخلية تقريرا خطيرا، ولم يتم القيام بأي إجراءات على إثره"، وهو ما ينضاف إلى "ملف تعوضات العمدة من ريضال، وملف خروقات التعمير وملفات أخرى كالتزوير في المحاضر"، حسب ما جاء على لسان المتحدث.
 
وكان فريق "الجرار" قد طالب في جلسة سابقة إدراج إحاطات بخصوص مشاكل التعمير ، بعد المشاكل التي برزت في بعض أحياء العاصمة، وكان برنامج أشغال الدورة يتضمن مناقشة ميزانية الجماعات ومجموعة من مشاريع الهيئة التي تخص مدينة الرباط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى