أخبار الدار

المغرب يستضيف منتدى عالميا للجهات.. وميثاق جديد لتقوية أدوار الجهات قريبا

الدار/ مريم بتوراوت

 

وأوضح عبدالصمد سكال، رئيس منظمة الجهات المتحدة  ورئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، في ندوة صحفية اليوم الأربعاء، أن المنتدى اختار شعار"الجهات أمام تحديات تنفيذ الأجندات العالمية الثلاث"، وسيعرف حضور 400 مشارك من 27 دولة.

ووفق المتحدث، سيتدارس المشاركون خلال أشغال المنتدى، سبل التنزيل الترابي للأجندات المتعلقة بأجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة، واتفاقية باريس حول التغيرات المناخية، علاوة على الخطة الحضرية الجديدة، بالإضافة إلى تبادل التجارب بين الجهات في هذا المجال.

ولفت رئيس جهة الرباط إلى أنه "غالبا على المستوى الدولي هذه الاتفاقيات تتم مناقشتها وبلورتها من طرف الحكومات،  ولكن جزء كبير من تنفيذ هذه الاتفاقات يعود إلى الجهات"، الأمر الذي يستلزم أن يكون "صوت الجهات أكثر حضورا عند مناقشة الاتفاقيات وتتبع تفعيلها ".

واعتبر السكال أن تنظيم الملتقى في المغرب "فرصة لإبراز النموذج المغربي في ما يتعلق بالتنمية المستدامة، والمجهودات المتعلق باستعمال الطاقات المتجددة"، وكذا "التعريف بالدينامية التي يعرفها المغرب على مستوى الجهوية المتقدمة".

على صعيد آخر، كشف المتحدث أن جمعية رؤساء الجهات في المغرب تشتغل بمعية وزارة الداخلية والقطاعات الوزارية المعنية لبلورة مشروع ميثاق لتفعيل نقل الاختصاصات الذاتية ووضع إطار لممارسة الاختصاصات المشتركة.

وأوضح المتحدث أنه قد تم وضع تصور للمشروع الأولي للميثاق، على أن يتم طرحه للتشاور الموسع بين مختلف الفاعلين والوزارات المعنية، في أفق الانتهاء منه قبل نهاية السنة الحالية.

واعتبر السكال أن المشروع الجديد من شأنه أن "يساهم في التقدم في تنزيل الجهوية المتقدمة في البلاد"، ويواكب مشروع اللاتمركز الإداري الذي تشتغل عليه الحكومة ومن المفترض أن يتم الانتهاء منه خلال هذا الشهر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى