أخبار الدار

أسماء الشعبي تتراجع عن استقالتها من البرلمان

الدار/ مريم بوتوراوت

بعد الإعلان عن استقالتها من عضوية الغرفة الأولى للبرلمان، تراجعت اسماء الشعبي، نجلة الملياردير الراحل ميلود الشعبي عن التخلي عن مقعدها البرلماني.

وعادت الشعبي إلى حضور أشغال البرلمان، خلال جلسة الاسئلة الشفوية بمجلس النواب يوم الاثنين الماضي، بعد غياب طويل عن القبة التشريعية، أثار حولها الكثير من التساؤلات.

ووفق ما أفادت مصادر برلمانية، فقد تراجعت الشعبي عن الاستقالة بعد قيام العديدين بوساطات، كما التقت برئيس فريق "الجرار" في مجلس النواب محمد اشرورو، والذي نفى أن تكون قد قدمت استقالتها بشكل رسمي من الأساس، في تصريحاته لموقع "الدار".

وأكدت مصادر قريبة من الشعبي أن الحديث عن استقالتها جاء نتيجة لظروفها الصحية التي تسببت في غياباتها المتكررة عن أشغال المؤسسة التشريعية.

وكانت أسماء الشعبي قد فازت بمقعد برلماني باسم حزب الأصالة والمعاصرة في الدائرة التشريعية الصويرة يوم 7 أكتوبر 2016، وكانت  قد دخلت إلى البرلمان خلال الولاية السابقة، بعد استقالة والدها الذي كان يترأس مجموعة نيابية مستقلة، في ما اختارت هي الانضمام إلى فريق التجمع الوطني للأحرار

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى