أخبار الدار

​صديقي: هذه أسباب تأخر خطة عمل مدينة الرباط

الدار/ مريم بوتوراوت

عرفت دورة مجلس مدينة الرباط، يوم أمس الثلاثاء، عودة التوتر بين فريق حزب الأصالة والمعاصرة وعمدة المدينة المنتمي لحزب العدالة والتنمية محمد صديقي، حيث قام مستشارو "البام" باحتلال منصة التسيير، وهي الخطوة التي قالوا إنها تأتي للمطالبة بإنهاء العديد من الاختلالات التي يعرفها تسيير العاصمة، وعلى راسها الفضائح المتعلقة بالتعمير.

في هذا الحوار، يوضح صديقي وجهة نظره في ما يتعلق باتهامات المعارضة، ويبرئ الجماعة من مسؤولية الفضيحة التي عرفها حي الرياض مؤخرا، بسقوط جانب من الرصيف بسبب بغض الأشغال.

تلاحقكم الاحتجاجات منذ توليك رئاسة المجلس الجماعي للرباط، ما سبب هذا الأمر؟

نحن لا مشاكل لدينا، نحن مجلس يتوفر على مستشارين من مستوى جد عال، لهم خبرات وديبلومات وتجارب ورغبة في الاشتغال، بينما الطرف الآخر لهم حسابات لا نفهمها. نحن نرحب بالمعارضة، فالمعارضة دستورية وأعطتها القوانين مكانة، وأتحدى أن تكون قد أعطتنا أفكارا في صالح مدينة الرباط وساكنتها ولم نأخذ بها، بالعكس نحن نتداول معهم في كل ما يهم تسيير المدينة ويتم إشراكهم في جميع المحطات.

أنا أمد يدي لهم للاشتغال، وهذا أقصى ما يمكن فعله. لكن من له أغراض وحسابات وطموحات أخرى، لا يهمه تسيير مدينة الرباط.

لكن من ضمن مؤاخذات المعارضة عليكم غياب مخطط للاشتغال في مجلس المدينة، ما تفسيركم لذلك؟

جماعة الرباط كانت من أول المبادرين لتهييء برنامج عملها، خلال سنة 2016، لكن السلطة الولائية حينها كانت لها حسابات تتعلق بتهييء الانتخابات البرلمانية ولم نستطع الاشتغال، ونتوفر على مراسلات مكتوبة تخص هذا الأمر.

من جهة أخرى، الرباط تتوفر على برنامج استثماري كبير أطلقه صاحب الجلالة، استثماراتنا كلها تضخ في هذا البرنامج، إذن نحن مطمئنون في ما يخص الاستثمارات ولا نريد أن نشوش على هذا البرنامج الكبير.

وبعد أن أخذ البرنامج طريقه واقترب من نهايته، نحن نشتغل حاليا على برنامج العمل وأعطينا وعدا أنه قبل نهاية السنة الحالية سنعرضه على المجلس، وسيكون برنامج عمل للسنوات المتبقية في الولاية ويمكن أن يفيد من سيكون بعدنا.

من ضمن ما تنتقده المعارضة "عدم توضيح" ما يتعلق بملف "ريضال" والتعويضات التي تلقيتموها منها..

أولا ليس هناك ملف يتعلق بريضال، استفدت من المغادرة الطوعية من الشركة والأمر يتعلق بمرض معين، أنا لست طبيبا لأوضح هذا الموضوع بما يكفي، ريضال تتوفر على طبيب وتستطيع أن ترد على هذا. من جهة أخرى، ما علاقة ريضال بمجلس الجماعة؟ أنا اشتغلت مع شركة أجنبية خاصة، ومغادرتها تمت بطريقة قانونية، والآن الملف بيد القضاء وننتظرأن يقول القضاء كلمته.

وبالنسبة لفضائح التعمير التي عرفتها العاصمة، خصوص ما وقع مؤخرا بشارع النخيل بأحد أرقى أحياء العاصمة، وظهور مشاكل تهدد البنايات المتواجدة بالقرب من أحد الأوراش؟

بالنسبة لهذا الأمر، هذا ملف جد عادي كجميع الملفات. تم أخذ الرخصة بطريقة عادية، وكذا موافقة الوكالة الحضرية، عدم اتخاذ صاحب المشروع لتدابير وقائية لتجنب تهاوي الرصيف لا يعني وجود فضائح تعمير أو أنه تم أخذ رخصة خارج القانون. الرخصة قانونية ولا إشكال في ما يتعلق بدور مجلس المدينة، الأمر يتعلق بعدم احترام إجراءات السلامة اللازمة، وأصحاب الورش يتحملون المسؤولية ويتحملون تعويض الخسائر.

وفي ما يتعلق بإعلان مستشاري حزب الأصالة والمعاصرة تنظيم اعتصام خلال الاجتماع المقبل لدورة المجلس؟

السلطة شاهدت ما حدث خلال اجتماع يوم أمس، والشرطة القضائية كانت حاضرة، وننتظر من السلطة أن تؤمن لنا ظروف الاشتغال وسط هذه الأحداث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى