أخبار الدار

بعد العرض الحكومي..الحوار الاجتماعي يصل إلى باب مسدود من جديد !

الدار/ مرم بوتوراوت

يتجه الحوار الاجتماعي إلى الدخول في مرحلة جمود من جديد، بعد تقديم الحكومة لعرض جديد للمركزيات النقابية. ولم يتم برمجة أي لقاء بين الحكومة والنقابات، بالرغم من أن الحكومة ستقوم بالمصادقة على مشروع قانون المالية والنصوص المتعلقة به يوم غد الخميس، وإحالته على البرلمان مباشرة بعد ذلك.

ويتلخص العرض الحكومي الجديد في زيادة 400 درهم للسلالم الأقل من السلم 10، مقسمة على ثلاث سنوات، مع حذف ما يتعلق بالتعويض عن الاشتغال في المناطق النائية، والذي كان يقدر ب700 درهم في العرض الحكومي السابق.

واعتبرت مصادر نقابية أن هذا العرض "يتسم بتراجعات، ولا يرقى إلى مستوى اللحظة"، مشددة على أن النقابات تجمع على رفضه.

وكانت الحكومة قد شكلت خلية يترأسها مدير الميزانية بوزارة الاقتصاد والمالية فوزي لقجع، والذي اشتغل بمعية مجموعة من الأطر الوزارية، على تفاصيل العرض الحكومي الجديد للنقابات.

ودخل الحوار الاجتماعي في حالة جمود قبيل فاتح ماي الماضي، بعد رفض المركزيات النقابية للعرض الذي تقدمت به الحكومة، والذي يتعلق بزيادة في دخل موظفي القطاع العام، تهم زيادة 300 درهما شهريا للموظفين والمستخدمين المرتبين في السلالم من 6 إلى 10، على مدى ثلاث سنوات، بالإضافة إلى رفع منحة الولادة والتعويضات العائلية والتعويض عن المناطق النائية، في الوقت الذي تطالب فيه النقابات بزيادات تفوق ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى