المواطن

شهادة صادمة.. ناج يحكي عن “كريساج” ضحيته ضحايا فاجعة بوقنادل

 

الدار/ مريم بوتوراوت

 

تداول رواد مواقع التواص الاجتماعي تسجيلا صوتيا لشخص يروي تفاصيل ما تعرض له ضحايا فاجعة قطار بوقنادل، والتي تسببت في سقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

ويحكي الناجي من حادثة القطار، وهو مغربي يحمل الجنسية الألمانية،  أن الانقلاب وقع بالقرب من تجمع لدور الصفيح (كاريان)، وأنه قد تعرض لسرقة محفظته التي تتضمن حاسوبه المحمول وجواز سفره وهاتفه والأموال التي كان يحملها، مؤكدا على أنه "لولا وصول الدرك الملكي لعين المكان في البداية لبقينا بلا ملابس"، وفق تعبير المتحدث.

وأضاف المتحدث أن بعض ساكنة "الكاريان" كانوا يخرجون الضحايا من القطار "لتفتيش جيوبهم"، مبرزا أنه بعد إخراجه من طرف عناصر الوقاية المدنية "تم تركه لمواجهة مصيره وهو لا يمتلك نقودا ولا هاتفا بدعوى أنه ليس مصابا"، حسب رواية الناجي، والذي لجأ إلى السفارة الألمانية في المغرب التي نقلته إلى مصحة خاصة، وتأمين تذكرة سفر وجواز سفر مؤقت لتأمين مغادرته للبلاد يوم غد، وذلك بعد أن اضطر إلى دفع ستمائة درهم لسيارة أجرة كبيرة للوصول إلى مدينة الدار البيضاء.

وتابع الناجي روايته قائلا إن بعض السارقين عمدوا إلى "قطع يد أحد المصابين لسرقته"، مشددا على أن العديد من حالات بتر أعضاء الضحايا كانت بسبب التعامل الخاطئ معهم بعد الحادث من طرف السارقين الذين كانوا يحاولون سلب ممتلكاتهم، وفق ما جاء على لسان المتحدث.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى