الرياضة

حكم دولي سابق لـ”الدار”: عقوبة جبران ثابتة ومصيره بين تقرير الحكم ومراقب المباراة‎

الدار / رشيد محمودي 
أكد محمد بحار، الحكم الدولي السابق لكرة القدم، اليوم الاثنين، أن عقوبة يحيى جبران، لاعب فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، من طرف لجنة التأديب التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ثابتة ولا هروب منها، موضحا أن مصيره ونوعية العقوبة يبقى بين يدي حكم الساحة ومراقب المباراة.
وقال بحار، في تصريح لموقع الدار، إن لقطة التي طرد فيها اللاعب بعد تدخله العنيف تجاه مهاجم نهضة بركان، خلال المبارة التي جمعتهما بمركب محمد الخامس برسم منافسات الاحترافية، غير واضحة لإصدار أحكام حول ما إذا كان "بزق" اللاعب على الحكم أو زميله العملود، لكن كيفما كانت النتيجة النهائية فإن لاعب وسط ميدان الوداد تنتظره عقوبة قاسية من طرف لجنة التاديب.
وأفاد الحكم الدولي السابق، أن العقوبة تختلف حسب سلوك اللاعب، بحيث إن حدة رد الفعل والمسافة ستعلب دورا مهما في تحديد نوعيتها بناء على التقارير المدونة من طرف الحكم والمندوب.
وتابع قائلا :" خلال مشاهدة إعادة اللقطة لا يتضح لنا أن اللاعب وجه سلوكه اللارياضي للحكم أو زميله الذي غادر مركزه ودفع جبران على ارتكاب الخطأ لإيقاف مهاجم بركان.. لكن كيفما كانت الحالة فإن اللاعب سيعاقب".
وبخصوص نوعية العقوبة التي تنتظره اللاعب، أكد الحكم الدولي السابق، أن عملية البزق تبدأ عقوبتها بالتوقيف من 12 شهرا، بحيث إن شدة العقوبة تختلف حسب إذا كانت موجهة للخصم أو اللاعب الذي ينتمي لنفس الفريق أو الجمهور أو حكم المباراة".

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى