الرياضة

المستحيل ليس متولي‎

الدار/ رشيد محمودي 
أجمعت الجماهيرالرجاوية، اليوم السبت، أن محسن متولي لاعب فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، من كان وراء "الريمونتادا" التاريخية، في مباراة الديربي العربي المغربي أمام نادي الوداد الرياضي، برسم دور 16 من منافسات كأس محمد السادس للاندية الأبطال.
وعرفت المباراة التي انتهت بأربعة أهداف في كل شباك، تأخر فريق الرجاء الرياضي، بثلاثة أهداف في الوقت الذي لم يتبقى سوى 15 دقيقة على نهاية اللقاء، ليتمكن متولي الملقب بـ "المش"، من قلب المباراة وقيادة فريقه لإحراز ثلاثة أهداف رائعة، منحت التأهل والفرجة والإثارة في مباراة دخلت تاريخ كرة القدم المغربية.
ومنح متولي تمريرة حاسمة للاعب حميد أحداد، بعدما سجل هدفين من ركلة جزاء، ليصنع هدفا رابعا بتمريرة ميليميتوية للاعب مالانغو الذي هز شباك التغناوتي في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.
وطالبت الجماهير الرجاوية، عبر موقع التواصل الإجتماعي " فيسبوك" الثربي وحيد خليلوزيتش، في التفكير في موهد اللاعب متولي الذي برهن للجميع على قدرته في تغيير تتيجة المباراة ورغبته الكبيرة في تحقيق الفوز.
يذكر أن مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل الإيجابي هدف في كل شباك. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى