الرياضة

سولاري: أمر مخجل إجراء نهائي “ليبرتادوريس” خارج الأرجنتين

أكد المدير الفني الأرجنتيني سانتياجو سولاري المدير الفني لفريق ريال مدريد، أن خوض نهائي بطولة كأس ليبرتادوريس بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بليت خارج العاصمة الأرجنتينية أمر مخجل، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن المباراة كانت يجب أن تقام في الأرجنتين.

وكان رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم قد أعلن أمس الخميس، عن إقامة مباراة إياب نهائي كأس «ليبرتادوريس» بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بليت على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» في التاسع من الشهر المقبل.

وأكد اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم أنه تم نقل مباراة إياب نهائي كأس «ليبرتادوريس» إلى ملعب «سانتياجو بيرنابيو» بالعاصمة الإسبانية مدريد نظرًا لأحداث العنف التي شهدتها بوينس آيرس أثناء توجه حافلة بوكا جونيورز إلى ملعب «مونومينتال» استعدادًا للمباراة التي كان من المقرر إقامتها في الرابع والعشرين من الشهر الحالي، وستقام المباراة يوم الأحد التاسع من شهر ديسمبر في التاسعة والنصف بتوقيت مكة المكرمة.

ويخوض فريق ريال مدريد غدًا السبت، مباراة هامة للغاية أمام نظيره فالنسيا، لحساب الجولة الرابعة عشرة من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، على ملعب سانتياجو بيرنابيو، وذلك في لقاء لا مفر منه غير تحقيق الفوز للعودة من جديد للمنافسة على صدارة الجدول.

وتحدث سولاري في المؤتمر الصحفي الذي يسبق لقاء فريقه أمام نظيره فالنسيا قائلاً: «لشخصي، أن يُلعب نهائي ليبرتادوريس على بعد محيط عن بوينس آيرس أمرٌ مخجل، لدي مشاعر مختلطة مع كلاسيكو ريفر بليت بوكا جونيورز، لقد حطمت هذه المباراة العديد من القلوب في السابق ومازالت أيضًا».

وأضاف: «لكن في الوقت نفسه، أشعر بالشرف كمشجع ولاعب ومدرب لريال مدريد، أن يلعب نهائي بطولة كأس ليبرتادوريس في ملعبنا، من ناحية أخرى، ينتابني الخجل، إنه أمر مؤسف ما حدث بنقل المباراة خارج القارة».

وبشأن اللاعب الإسباني فرانشيسكو إيسكو علق قائلا: «موضوع إيسكو؟ إنه موضوع لا يعطي إجابة أكثر من نعم، هي قرارات دقيقة، أنا أصر على أن وضعية إيسكو تأخذ حيزًا كبيرًا، لا أستطيع أن أكون على دراية بتكهناتكم الصحفية، نحن هنا لاتخاذ القرارات فقط، يجب أن نعرف أن الجدل حول ايسكو لا يعطي أكثر من أني لدي 24 محترفًا واختار بالنهاية 11 منهم لخوض المباريات، في النهاية أنا أفعل ما أعتقد أنه الأفضل لكل لاعب لدي، كل شيء مهم لأننا جميعاً نريد رفعة ريال مدريد».

واستمر في حديثه قائلاً: «لا أعرف ما قاله ماركوس لورينتي في وسائل الإعلام، ما يهمني ليس ما قاله خارج الملعب ولكن ما يفعله داخل الميدان من مستويات رائعة».

وتواجد لاعب الوسط الإسباني خلال مباراة روما الإيطالي بدلا من البرازيلي كاسيميرو المصاب، لكنه استطاع إقناع الجميع لما قدمه من مستويات رائعة كلاعب ارتكاز قادر على حمل وسط الفريق فوق رأسه، الأمر الذي سيجعله موجودًا خلال الفترة المقبلة بشكل أساسي.

واستطرد قائلاً: «نحن نعلم أن فالنسيا لديهم وعي تكتيكي عالٍ للغاية، وعلينا الاعتماد على لاعبينا وما يمتلكونه من قدرات، قد يكون هناك بعض الخشونة وهذا متوقع دائمًا، العامل البدني يظهر بشكل كبير في تلك النوعية من المنافسات».

وأتم حديثه قائلاً: «أنا لا أفضل استخدام تطبيق واتساب، التشكيل لا يعرفه أحد إلا شخصي، ويظهر للجميع قبل المباراة بساعة فقط، ليس هناك أحد يمكنه الاطلاع عليه أبدًا».

ويوجد ريال مدريد في المركز السادس برصيد 20 نقطة، بفارق 6 نقاط كاملة عن المتصدر إشبيلية، وخمسة أخرى عن الوصيف برشلونة، لذلك في مباراة الغد حال حُقق فيها الفوز وتعثر الآخرون سينقلب الجدول نوعا ما، فيما يتواجد فالنسيا في المركز الحادي عشر برصيد 17 نقطة.

المصدر: الدار – أس الإسبانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى