الرياضة

35 مليون درهما لإحداث ملاعب رياضية في اشتوكة آيت باها

بلغ الغلاف المالي المخصص لإحداث مجموعة من الملاعب الرياضية في عدد من الجماعات الترابية التابعة لإقليم اشتوكة آيت باها، أزيد من 35 مليون درهما، وذلك في الفترة الممتدة ما بين 2016 و2018.

وأفاد تقرير للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة، أن الاستثمارات المالية المرصودة لهذه الغاية، والتي تهدف إلى الرفع من عدد المنشآت القطاعية الكفيلة بتأطير الشباب في مختلف جماعات الإقليم، تهم إحداث 19 ملعب للقرب، وذلك في إطار اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي لشتوكة آيت باها، ووزارة الشباب والرياضة.

وإلى جانب إنشاء ملاعب للقرب، فقد شهد إقليم اشتوكة أيت باها، خلال المدة الأخيرة، إنجاز مجموعة من المشاريع الرياضية شملت على الخصوص تهيئة وتعشيب الملعب البلدي بالجماعة الحضرية لأيت باها، إذ كلف هذا المشروع غلافا ماليا قدره 14 مليون و590 ألف درهم، تم رصدها من طرف وزارة الشباب والرياضة والجماعة الترابية لأيت باها ومجلس جهة سوس ماسة.

وحسب المصدر نفسه، فقد تم إنجاز ملعب بالجماعة الترابية لـ"سيدي واساي"، والذي تطلب اعتمادا ماليا قدره 3 مليون و539 ألف درهم، إذ تم تمويل هذا المشروع في إطار شراكة بين كل من الوزارة الوصية على قطاع الشباب والرياضة، والجماعة الترابية المستفيدة.

كما تم إنجاز ملعب للقرب من صنف "ب" بالجماعة الترابية "إمي مقورن"، بتكلفة إجمالية قدرها 1.5 مليون درهما، وذلك في إطار شراكة بين وزارة الشباب والرياضة والجماعة الترابية "إمي مقورن".

ويأتي إحداث هذه المشاريع الرياضية في إطار مقاربة تشرف عليها السلطات الإقليمية بمساهمة عدد من المتدخلين، وتهدف إلى تعزيز وتنويع العرض المقدم للشباب بمختلف الجماعات الترابية بإقليم اشتوكة أيت باها، والتي تشمل المجالات الثقافية والتربوية والرياضية، وذلك بمساهمة المصالح القطاعية، والجماعات الترابية، والنسيج الجمعوي.

المصدر: الدار – وم ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى