الرياضة

رئيس النادي المكناسي: لوبي خطير جدا يتحكم عن بعد في الكوديم

الدار/ صلاح الكومري

لم يستبعد رضوان مرزاق، رئيس النادي المكناسي لكرة القدم، الممارس في القسم الأول هواة، عقد جمع عام استثنائي، قريبا، من أجل انتخاب رئيس جديد يكون قادرا على حل مشاكل النادي المالية، ةوتسديد ديونه التي تصل لأزيد من مليار سنتيم.

وفي هذا السياق، قال مرزاق، خلال حلوله ضيفا على أحد البرامج الحوارية في "راديو مارس"، يوم الجمعة الأخير، إنه في الوقت الذي يعمل فيه جاهدا، ليل نهار، من أجل توفير السيولة المالية لاستمرار النادي في الحياة، "هناك لوبي خطير جدا يتحكم في الفريق عن بعد"، موضحا: "هناك من له مصلحة في إقبار اسم الفريق".

وكشف المسؤول ذاته، أن بعض المسؤولين الإداريين في الفريق "كانوا يبيعون اللاعبين الشباب لفرق أخرى في السر"، موضحا: "لم أكن قادرا على الوقوف في وجههم، لأنهم كانوا سيحاربونني ويحاربون الفريق كله ويهدمون كل شيء".

وأضاف المتحدث ذاته: "أعرف أنه في جميع المكاتب المسيرة هناك خلافات، لكن لا يصل الأمر، أبدا، إلى الضرب تحت الحزام، من خلال محاربة من يريد دعم الفريق".

وفي هذا السياق، أوضح المتحدث ذاته، أنه سبق له أن جالس بعض الشركات المكناسية من أجل دعم الفريق ماليا، إلا أن "هناك بعض الأيادي الخفية حرضت هذه الشركات على عدم التوقيع مع نادي يمارس في قسم الهواة".

وكشف المتحدث ذاته، أن قيمة مصاريف الفريق، شهريا، تصل لحوالي 20 مليون سنتيم، وأنه، أحيانا، يدبرها من ماله الخاص، من خلال منح شيكات باسمه للاعبين والمستخدمين، مشيرا إلى أن بعض المستخدمين لم يتقاضوا أجورهم لسبع سنوات.

وفي هذا السياق، قال المسؤول ذاته، إن هناك بعض الغيورين، لا يريدون الظهور في الواجهة، يدعمون الفريق غيرة منهم على النادي، وهم سبب استمرار الفريق في الحياة إلى حدود الدورة 20 من بطولة الهواة، إضافة إلى منحة قيمتها 300 ألف درهم من جهة مكناس، ومنحة قيمتها 40 مليون من المكتب المديري.

وقال المسؤول ذاته، إن الفريق، لم تتجاوز ميزانيته الموسم الماضي 487 مليون سنتيم، وفي الموسم الذي قبله، لم تتجاوز الميزانية 431، وفي الموسم الحالي لم تتعد الميزانية 100 مليون سنتيم، إلى حدود الدورة 20، موضحا: "رغم جميع الإكراهات، أحاول إبقاء النادي المكناسي واقفا".

ويحتل النادي المكناسي المركز الحادي عشر في ترتيب الدوري الوطني في قسم الهواة، برصيد 22 نقطة، بفارق 6 نقط عن فتح وسلان، صاحب المركز الأخير، و17 نقطة عن شباب المحميدة، صاحب المركز الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى