فن وثقافة

جائزة “أنغيلوس” الأدبية لأوروبا الوسطى من نصيب الروائي البولوني ماسيي بلاسا

عادت جائزة "أنغيلوس" الأدبية في نسختها ال13 للروائي البولوني ماسيي بلاسا عن مؤلفه "روبينسون في بوليشوف " ،التي صدرت عن دار النشر "واب".



وتحكي الرواية الفائزة بالجائزة ،المخصصة لكتاب أوروبا الوسطى والتي تمنح سنويا من مدينة فروكلاف البولونية ، عن عائلة تعيش في زمن الحرب العالمية الثانية اضطر رب الأسرة ،الذي كان يملك قصرا ، الى إخفاء مجموعة من الأعمال الفنية وكنوز لا تقدر بثمن مخافة أن تقع في أيدي المحتل ،وعندما يلقى حتفه يصبح بستاني القصر هو الوصي على الموروث ويواجه مؤامرات عديدة لنهب ما تركه أب الاسرة.



وتأهلت سبع روايات للمرحلة النهائية ،فبالإضافة إلى الفائز بالجائزة تنافس عليها الكتاب البولونيون فيرونيكا غوغولا صاحبة رواية (شيئا فشيئا) ،وأرتور نوفاشيفسكي صاحب رواية (هوستيل نومادوف) ،و ماريان سفورزنيا صاحبة رواية ( قناة الأسود أيقونة بيليمور ) ،ثم الروائية التشيكية أنتونينا بايايا صاحبة رواية (على مشارف دريفنيتا الجميلة والحديثة ) ، والروائي المجري بيتر ناداس صاحب رواية (الذاكرة) ،والكاتب الألماني لوتزو سيلر صاحب رواية (كرزو).



كما منحت بالمناسبة جائزة خاصة للمترجمة إليزابيتا سولوفسكا عن ترجمتها للبولونية لرواية الكاتب الهنغاري بيتر ناداس (الذاكرة) ،وأخرى للكاتب الروسي أوليغ بافلوف عن رواية (حكايات من الأيام الأخيرة).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق