مال وأعمال

“ستاندرد أند بورز” تمنح اقتصاد المغرب درجة سلبية

كتب موقع "أجونس إيكوفين" أن وكالة التنقيط "ستاندرد أند بورز" قلّصت التوقعات المرتبطة بالاقتصاد المغربي من "مستقر" إلى "سلبي"، مع الحفاظ على تصنيفها "-BBB" (المدى البعيد) و"A-3" (المدى القصير).
وعزت الوكالة هذا التخفيض إلى كون البلد الشمال إفريقي "يبتعد بصورة معبرة عن بلوغ هدف 3 في المئة في العجز التجاري في سنة 2018، وذلك بسبب تسجيل نسبة نمو أقل مما هو متوقع وبسبب الضغوط الكبيرة على الميزانيات".
وتتوقف "ستاندرد أند بورز" أن يسجل المغرب عجزا تجاريا يقدر بـ 3.8 في المئة من الناتج الداخلي الخام في سنة 2018 مقابل الهدف الذي سبق تسطيره والمتمثل في 3 في المئة.
وتشير الوكالة في هذا الإطار إلى أنها قد تخفض تصنيف الديون السيادية للمغرب في حال عجزت الحكومة عن التحكم في عجز الميزانية، وفي حال تجاوزت دين الخزينة توقعات المحللين الاقتصاديين، وكذا في حال كان نمو الناتج الداخلي الخام أقل مما هو متوقع أو حتى في حال تفاقم العجز الخارجي، مما سيؤدي إلى ارتفاع مهم في الحاجة إلى تمويل الاقتصاد.
ومن المتوقع أن تقوم الوكالة بإحداث تعديل إيجابي في التقييم في حال أثمرت استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تجري حاليا في البلد نموا أقل تقلبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى