المواطن

الدارالبيضاء.. في أفق رقمنة تصحيح الامضاءات والإشهاد على مطابقة النسخ لأصولها

تعتزم مدينة الدار البيضاء، إضفاء الطابع اللامادي على مختلف خدماتها الادارية في أفق سنة 2022، حيث ستعمل بذلك ابتداء من سنة 2019 فيما يخص عملية تصحيح الامضاءات والإشهاد على مطابقة النسخ لأصولها، باعتبارها أول الخدمات المطلوبة من لدن المواطنين والمؤسسات الخاصة أو العمومية. ولتحقيق هذا الورش، المندرج في إطار مخطط توجيهي للتحول الرقمي على مستوى الدارالبيضاء ، أطلقت شركة التنمية المحلية" الدارالبيضاء-خدمات " عبر وحدة الأعمال " الدارالبيضاء الرقمية "، في 28 شتنبر الماضي ، طلب عروض بغية تشغيل منصة لا مادية خاصة بالخدمات الادارية التي تدخل في اختصاصات جماعة الدار البيضاء، إذ من المرتقب أن تفتح الاظرفة في 29 أكتوبر الجاري.



وأفاد بلاغ للشركة أن تسليم هذه المنصة مع آليات المساعدة على إطلاقها والتدريب على استعمالها ، ستتم في شهر مارس 2019. وستخدم في البداية في مجال عملية تصحيح الامضاءات والإشهاد على مطابقة النسخ لأصولها ، وذلك في افق أن تكون جاهزة لتعميمها تدريجيا على باقي الخدمات الادارية الاخرى، فضلا عن ذلك فالمنصة ستشكل مصدرا للمعلومات لفائدة صناع القرار من خلال تمكينهم من مجموعة التقارير.



وعليه ، سيتعين على المستخدمين الوصول إلى هذا النظام عبر الشبابيك ال126 المكتب لدى جماعة الدار البيضاء المخصصة للاشهاد على مطابقة النسخ لأصولها ، عبر الويب والهاتف النقال. ولإضفاء الصفة القانونية على الامضاءات فالمواطنون/ والممثلون القانونين للمؤسسات ملزمون بالالتحاق بهذه المكاتب مرة واحدة فقط وذلك بغية التسجيل ووضع بصماتهم البيوميترية وتوقيعهم الالكتروني.



وللاشهاد على مطابقة النسخ لأصولها  ،سيكون من اللازم التنقل كلما دعت الضرورة لتقديم الوثيقة أصلية أو في حالة انهاء مدة صلاحيتها.



كما سيسمح هذا النظام بالتسجيل المسبق عن بعد عبر الويب والهاتف المحمول من اجل العمل على تقليص آجال المعالجة في الموقع، في الوقت الذي تبقى فيه امكانية التنقل ضرورية لاستكمال الاجراءات المطلوبة.



وتوضح شركة "الدار البيضاء- الخدمات" أنه فيما بعد ، سيتم ولوج كافة الخدمات عن بعد ، وبذلك ستكون الوثائق غير قابلة للتغيير ، ويمكن الوصول اليها من لدن مؤسسات الدولة وغيرها من الاطراف المرخص لها من قبل المستخدمين الذين لهم حق طباعتها او مشاركتها الكترونيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى