المواطن

“الكنوبس” يطلق باقة جديدة من خدمات المجال الصحي

 

الدار/ أسماء لشكر

 

أطلقت التعاضدية العامة لموظفي الإدرات العمومية، باقة متنوعة من الخدمات التكميلية في المجال الصحي لفائدة منخرطيها، والتي ستنطلق ابتدءا من الشهر المقبل،  وذلك خلال ندوة صحفية  بمقرها،  اليوم الإثنين،  حيث تأتي هذه الخدمات تجاوبا مع التوجيهات الملكية الرامية إلى إيلاء العناية الكاملة والاهتمام بالحماية الاجتماعية وبشكل أدق تخفيف العراقيل التي تصعب الولوج للخدمات الصحية.

 

وقالت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية  "الكنوبس" في بلاغ صحفي تم أن الباقة الجديدة من الخدمات في المجال الصحي التي أعلن عن إطلاقها اليوم لفائدة منخرطي التعاضدية تهدف اإلى تعزيز العدالة المجالية بين المستفيدين من خدمات التعاضدية العامة للموظفين عبر تنقيذ مجموعة من مقرارات الجموع العامة و المجالس الإدارية الهادفة الى تقريب وتحسين وتنويع الخدمات الصحية المقدمة للمنخرطين و ذوي حقوقهم.

وتشمل الخدمات الجديدة  التي عرضتها التعاضدية، خلال الندوة الصحفية، على توفير مجاني لخدمة النقل بسيارات الإسعاف للحالات الطارئة التي تستدعي  التدخل لأي منخرط منتمي للتعاضدية، وذلك على الصعيد الوطني، إضافة إلى توفير خدمة تنقل الطبيب لمكان إقامة المنخرط أيا كان مقر سكناه، وحجز سرير آني في أقرب وحدة استشفائية ملائمة لحالة المريض دون أن يضطر منخرط  في التعاضدية وهو في حالة الاستعجال أن يقدم أي ضمان مالي مقابل الولوج للوحدة الاستشفائية الملائمة لحالته.

وفي إطار التضامن والتكافل مع المنخرطين والذي يندرج ضمن مهام التعاضدية، تعرف الخدمات الجديدة أيضا تقديم مبلغ جزافي قدره 300 درهم للمنخرط عند الولادة الجديدة، ومبلغ جزافي قدره 6000 درهم في حالة وفاة المنخرط  ينضاف إلى المبالغ التي تقدمها التعاضدية العامة في إطار الصندوق التكميلي عند الوفاة، وأيضا مبلغ جزافي قدره 2000 درهم في حالة وفاة الزوج أو الزوجة، بالإضافة لتوفير خدمة الجثامين في جميع مناطق المملكة أيا كانت المسافة بين مكان الوفاة ومكان الدفن، وهناك خدمة جديدة اخلرى تتمثل  في تقديم المساعدة في القيام بالإجراءات الإدارية اللازمة في حال الوفاة.

يذكر أن التعاضدية العامة للموظفين بالإدارات العمومية، وضعت رقما هاتفيا رهن إشارة المنخرطين و ذوي الحقوق، لتلقي طلبات الإستفادة من الخدمات و الإستجابة لها في الحين و ذلك انطلاقا من نونبر المقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى