فن وثقافة

محاضرة بأكاديمية المملكة حول موضوع “برابرة وحضارة ..مسار تاريخي “

نظمت أكاديمية المملكة المغربية و"كوليج دو فرنس" مساء أمس الأربعاء بالرباط ، محاضرة حول موضوع "برابرة وحضارة ، مسار تاريخي" ألقاها عضو "كوليج دو فرنس" بباريس السيد هنري لورينز .



وأبرز هنري لورينز في اللقاء الذي يندرج ضمن سلسلة محاضرات "كوليج دوفرنس بالمغرب " المنظمة بتعاون مع المعهد الفرنسي ، المفاهيم المختلفة للبربرية ، انطلاقا من حقيقة أن الثقافة الغربية الأوربية " مهووسة بشبح البربرية" فهي تقدم نظرة سلبية عنها( البربرية) و تعتبرها في الآن ذاته من أكبر مصادر تاريخ وثقافة الغرب . 



وأكد السيد لورنز ، الذي يتولى أيضا كرسي "التاريخ المعاصر للعالم العربي" ، أن ما يسمى بغزوات البرابرة( المتوحشون) هي التي اسست لأوروبا ، ومن تم تكرست هذه الازدواجية في التعاطي مع مفهوم البربرية في الثقافة الأوروبية.



وفي هذا السياق ، قال إن استكشافات القرن السادس عشر لم تجدد مفهوم "البربرية"، بل أنتجت مفهوما جديدا هو مفهوم "التوحش" ، مشيرا إلى أنه ابتداء من القرن السابع عشر ، تعددت التصنيفات من قبيل "القديم" ،"الحديث" ، و"المتوحش" و "الشرقي" قبل أن يعرف النصف الثاني من القرن الثامن عشر ظهور مفهوم "الحضارة" ، وهو أحدث بكثير من "البربرية" ليشكل الانتقال من " التوحش" إلى " الحضارة " أو التحضر كنه حركة التقدم .



وحسب المحاضر فإن القرن التاسع عشر هو الذي حمل مفهوم الفضاءات الحضارية المتمايزة والتي يمثلها الشرق بالنسبة للمستشرقين قبل أن يتسع المفهوم في القرن العشرين ليشمل "المتوحشون" القدامى.



من جهته ، أشار أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية السيد عبد الجليل الحجمري في مداخلة خلال اللقاء إلى أن هذه المحاضرة تكتسي أهمية كبيرة للمؤرخين والباحثين مبرزا أن "الحضارة هي مفردة ، لأنه بصيغة الجمع ، ليس لها نفس المعنى ، فهي تحيل أكثر على الثقافات" ، لأن "التعدد يحيل على نسبية القيم" .



وفي هذا السياق استحضر السيد الحجمري قول المؤرخ تسفيتان تودوروف: "لا يمكننا التقدم على طريق الحضارة دون الاعتراف أولا بتعدد الثقافات".



يذكر أن هنري لورينز مؤرخ فرنسي من مواليد 1954 صدرت له العديد من المؤلفات حول العالم العربي الإسلامي وهو أستاذ مبرز في التاريخ وحاصل على شهادة في اللغة العربية بالمعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية. 



 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى