الدين والحياة

صحيفة إسبانية: المغرب يدفع رواتب أئمة مساجد سبتة

سعيد المرابط 

قالت الحكومة المغربية اليوم إنها ”تاريخياً“ دفعت رواتب العديد من الأئمة في مدينة سبتة، عندما طلبوا منها؛ ضمن مهمتهم نشر الإسلام المعتدل.

وصرح مصطفى الخلفي، في مؤتمر صحفي، اليوم، أن ما فعلته الحكومة ”تاريخياً“ و”حالياً“، هو الاستجابة للطلبات المقدمة من الأئمة المغاربة.

وقال الخلفي إن دعم حكومته جزء من ”مهمتها في نشر الخطاب المعتدل ومحاربة التطرّف“ ، وهوالخط الرسمي الذي يعرض المغرب به نسخته من الإسلام السنّي.

ومع ذلك، لم يعط الوزير أرقامًا حول هذه المبالغ المالية أو عدد المستفيدين، حسب ما أوردته صحيفة ”إِلْباييس الإسبانية“.

وأضافت الصحيفة، أن ذلك كان رد الوزير على سؤال حول الدعم المالي المتوجه إلى الأئمة الموجودين في مساجد سبتة.

وفي ربورتاج، صدر يوم الاثنين الماضي على قناة ”تيلي سينكو“، الإسبانية، كشف ”محمد علي“ إمام مسجد في سبتة، أنه يتلقى راتبا قدره 500 يورو شهريا من المغرب، بالإضافة إلى 250 أخرى لصيانة المسجد، ودفع أجر المؤذن الذي يدعو للصلاة.

وذكرت القناة الإسبانية، أن المغرب يخصص سنويًا مبلغ 750 ألف يورو لدفع أجور أئمة 42 مسجداً في سبتة، وهو ما نفاه المتحدث باسم الحكومة المغربية، ”بشكل غير مباشر اليوم عندما أشار إلى أن عدد الأئمة محدود“، تضيف ”إِلْباييس“.

ويؤكد ذات المصدر، أن الأئمة الوافدين من المغرب، هم عادة من  يؤمون صلاة الجمعة، ويخطبون في مساجد سبتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى