نساء

الإصابة بفقر الدم خلال الحمل يعرضك للوفاة

أفادت دراسة طبية، أجريت على ما يقرب من 300 ألف سيدة فى 29 دولة، بأن النساء الحوامل المصابات بفقر الدم أكثر عرضة للوفاة خلال الحمل أو بعد فترة قصيرة من الولادة، مقارنة بالنساء اللاتى لا يعانين من الأنيميا.

وكشفت الدراسة، التى قادها فريق من الباحثين فى جامعة "نيويورك" ونشرت بدورية "لانسيت جلوبال هيلث"، أن احتمالات وفاة الأمهات كانت أعلى مرتين بين أولئك الذين يعانين من فقر الدم الشديد، مقارنة بأولئك الذين لا يعانون من فقر دم شديد.

 إذا أصيبت المرأة بفقر دم شديد فى أي مرحلة من مراحل الحمل أو في الأيام السبعة التي تلت والولادة، فإنها معرضة بشكل أكبر للوفاة، ما يجعل العلاج العاجل أكثر أهمية.

 "فقر الدم حالة قابلة للعلاج بسهولة، ولكن النهج الحالي حتى الآن لم يكن قادراً على معالجة المشكلة، لذا ينبغي على الأطباء وصانعي السياسات وخبراء الرعاية الصحية تركيز اهتمامهم الآن على الوقاية من فقر الدم، باستخدام نهج متعدد الأوجه، وليس مجرد أمل أن أقراص الحديد سوف يحل المشكلة".

وشدد الباحثون على أن استراتيجيات الوقاية والعلاج من فقر الدم الأمومي تشمل توفير أقراص الحديد الفموية للنساء الحوامل، وإغناء الطعام بالحديد، وتحسين الوصول إلى الرعاية السابقة للولادة في المناطق النائية، ومعالجة الشطية، والحصول على خدمات نقل الدم".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى