المواطن

فاجعة قطار بوقنادل.. بعيون المواطنين

p.p1 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: center; font: 16.0px ‘Geeza Pro’}
p.p2 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: center; font: 16.0px Times; min-height: 19.0px}
p.p3 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 16.0px Times; min-height: 19.0px}
p.p4 {margin: 0.0px 0.0px 0.0px 0.0px; text-align: right; font: 16.0px ‘Geeza Pro’}
p.p5 {margin: 0.0px 0.0px 7.5px 0.0px; text-align: right; font: 16.0px Times; min-height: 19.0px}
span.s1 {font: 16.0px Times}
span.s2 {font: 18.0px ‘Geeza Pro’}
span.s3 {font: 18.0px Times}
span.s4 {font: 16.0px Arial}

الدار/ أسامة العمراني

 

لا زالت تداعيات  حادث القطار ببوقنادل يثير ردود فعل مختلفة سواء من طرف أقارب الضحايا أو الجرحى بل وحتى المواطن العادي خاصة وأن الحادث يعد الأسوأ في تاريخ حوادث القطارات بالمغرب.

وأفادت مجموعة من التصريحات لميكروفون "الدار"، أن المأساة وقعت بسبب الحوادث التقنية المتكررة وسوء الخدمات المقدمة من المكتب الوطني للسكك الحديدية والإهمال الشديد من طرف المسؤولين الدين لا يراقبون القطارات، ودلك لعدم التوفر على كاميرات المراقبة التي من المفروض أن تتواجد داخل وخارج القطار لمعرفة الحالة الميكانيكية للقطارات وكذا مراقبة مدى احترام شروط الأمن والسلامة.

من جهة أخرى انتقد عدد من المستجوبين تأخر الإسعافات الأولية التي كان ينبغي عليها التدخل في الوقت المناسب لإنقاذ ضحايا الفاجعة قبل ان تتفاوت حالاتهم سوءا حيث صدم الجميع من هول مشهد الجثث الممزقة المرمية على جنبات خط السكة الحديدية،  وتأخر وصول القوات الأمنية لحماية ممتلكات المواطنين الذين تعرضوا للسرقة وخطفت أغراضهم من طرف بعض اللصوص والمشردين الذين حضروا لمكان الحادثة واستغلوا حالة الضحايا، والجرحى والموتى بدون رحمة للقيام بهذه التصرفات غير الإنسانية.

              

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى