أخبار الدار

الداخلية الإسبانية: إشكالية الهجرة أوربية وعلينا التعاون مع المغرب

الدار: حديفة الحجام

 

جاء في موقع "إلفارو دثيوتا" الإسباني أن المغرب التزم بالبحث عن حلول لقضية القاصرين المهاجرين غير المرافَقِين ممن يصلون إلى إسبانيا، وذلك في إطار "المصلحة العليا" لهؤلاء المهاجرين وفي احترام لحقوقهم الأساسية.
هذا ما نقله وزير الداخلية المغربي، عبد الوافي لفتيت، إلى نظيره الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، أثناء اللقاء الذي جمعهما أمس بمقر وزارة الداخلية الإسبانية في مدريد الذي خصص أساسا لمناقشة قضية الهجرة غير الشرعية.
وظل اللقاء معلقا دون أن يلتئم بسبب أجندة كلا المسؤولين قبل أن يقرر يوم أمس السبت. وأشار الوزير الإسباني أن الاجتماع لم يكن "استثنائيا أو غير عادي"، وإنما كان لقاء مباشرا لتحيين بعض الملفات التي تهم البلدين.
ودام اللقاء ساعة أعقبه تقديم تصريحات لوسائل الإعلام الإسبانية والمغربية، حيث جدد الوزير الإسباني تأكيده أن المغرب "شريك متميز وأن يجب أن يعامل كذلك" ليس من طرف إسبانيا لوحدها، بل والاتحاد الأوربي أيضا، وأضاف أن حكومة بلاده ترى أن تدفق المهاجرين هي إشكالية أوربية بامتياز.
وأكد وزير الداخلية الإسباني على أن "الإشكالية أوربية وعلينا التعاون مع المغرب ومع باقي دول شمال إفريقيا ومنطقة جنوب الصحراء"، مذكرا بأن السلطات المغرب هي الأخرى مجبرة على مواجهة تدفق المهاجرين القادمين من دول أخرى، أغلبهم لأسباب اقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + ثمانية عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى