الرياضة

عسكرة كرة القدم.. مدرب سابق للمنتخب المصري يطالب الجيش بإدارة الاتحاد

طالب نجم ومدرب المنتخب المصري السابق فاروق جعفر، بإسناد مهمة القيادة الإدارية للاتحاد المصري لكرة القدم للقوات المسلحة، لاعتبارها "عنوان الانضباط والحزم"، على حد قوله.

جاء حديث جعفر -في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى بفضائية صدى البلد مساء أمس الأحد- إثر تداعيات الخروج المفاجئ للمنتخب المصري من دور الـ16 على يد نظيره الجنوب أفريقي في بطولة الأمم الأفريقية التي تنظمها مصر حاليا.

وقال جعفر "عملت مع فريق طلائع الجيش لمدة سبع سنوات بالدوري المحلي، والتوقيت الحالي لا يوجد انضباط إلا في القوات المسلحة".

وردد جعفر وراء موسى، أن "القوات المسلحة هي المنظومة المنضبطة، ونحن بحاجة إلى شخص مسؤول يدير بيد من حديد منظومة الكرة، كما الانضباط في الشارع والأسعار"!

وشدّد على ذلك الانضباط العسكري، "لم أر انضباطا كما رأيت في القوات المسلحة"، مشيرا إلى ضرورة توليها مسؤولية القيادة الإدارية للاتحاد المصري لكرة القدم.

جعفر انتقد أيضا اشتغال أعضاء الاتحاد بالإعلام، مشيرا إلى أن غياب الحساب لأعضاء اتحاد الكرة بعد ما حدث في كأس العالم، كان أحد أسباب خروج المنتخب من أمم أفريقيا.

وإثر تداعيات الخروج المفاجئ أعلن رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة، وبقية الأعضاء استقالتهم، بجانب إقالة الجهاز الفني للمنتخب الوطني.

وكان المنتخب المصري من أبرز المرشحين لتعزيز رقمه القياسي في عدد ألقاب البطولة ورفع الكأس للمرة الثامنة في 19 يوليوز الجاري، ولا سيما أنه أنهى منافسات الدور الأول بصدارة المجموعة الأولى بثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات، حافظ خلالها على شباكه نظيفة.

وأثارت الخسارة المصرية انتقادات واسعة من المعلقين، وصدمة وحزنا على وجه المشجعين الحاضرين في الملعب.

ومنذ تولي السيسي الحكم في صيف 2014، تشهد مصر هوسا بـ"عسكرة" غالبية الأنشطة، بدخول الجيش في المشاريع الاقتصادية والفنية والرياضية والإعلامية في السنوات الأخيرة.

ويذكر أن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا تمنع التدخل الحكومي في شؤون الاتحادات الأهلية، ولا تعترف بحل الاتحادات أو تعيين مجالس إدارة معينة، حيث تعاقب بإيقاف النشاط مباشرة، وهو ما أغفله جعفر في تصريحاته التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى