الرياضة

فوزي لقجع: الكرة المغربية تعاني أعطابا وأتحمل مسؤوليتي كاملة

الرباط/ صلاح الكومري

جدد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية، انتقاده "اللاذع" لمسؤولي الأندية، بسبب فشل منظومات التكوين التي اتبعت في السنوات الأخيرة، معتبرا أن كرة القدم الوطنية "مازالت تعاني أعطابا في مختلف ممارساتها".

وقال لقجع، في السياق ذاته، إنه لا يجب أن نخجل من الاعتراف بأن كرة الوطنية "تعاني أعطابا ومشاكل حقيقية"، مشددا: "علينا أن نقولها بكل صراحة وشجاعة، وبكل تجرد، وأن تكون لنا القدرة على الاعتراف بأخطائنا وتشخيصها".

 لقجع الذي كان يتحدث في يوم دراسي نظمته الجامعة الملكية المغربية، يوم أمس (الاثنين)، أشار إلى أنه يتحمل مسؤوليته كاملة في الأعطاب التي تعانيها كرة القدم الوطنية، موضحا: "بصفتي رئيسا للجامعة الملكية، والمسؤول الذي ائتمنتموه لتدبير شؤونها، أقول لكم، بكل أرييحية، أنه لي من المسؤولية القسط الكبير في عدم تجاوز مجموعة من الإشكالات".

وفيما يخص تكوين اللاعبين والمدربين، اعتبره فوزي لقجع "يعاني نقصا كبيرا في المعرفة والعلم، وقال: "هذا إخفاق كبير في بلادنا غير مقبول"، مشيرا إلى أنه: "علينا أن ندرك أن العالم يتحرك، سواء قاريا أو عالميا، بشكل سريع، لكن لم تتمكن أفكارنا ومقترحاتها من مسايرته".

وواصل لقجع، انتقاده ضعف التكوين في المغرب، وقال إنه "تعتريه مجموعة من النواقص"، وأن: "تكوين المكونين داخل المغرب، لا من حيث المضمون ولا من حيث الطريقة، ناقص وبعيد عن الاحترافية بشكل بعيد".

وفي حديثه عن بعض المكونين داخل مراكز التكوين المغربية للفئات الصغرى، قال فوزي لقجع، إن المسؤولية، تسند، أحيانا، لأطر "لم تتلقى أي تكوين في هذا المجال"، موضحا: "حينذاك، يصبح الطفل، في مسار سلبي تنتهي بمحدوديته الفنية وصعوبة اندماجه في المنظومة الاحترافية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى