الرياضة

اتحاد طنجة يحكي تفاصيل الصدمة التي تعرض لها من طرف سلامي

الدار / رشيد محمودي 

كشف فريق اتحاد طنجة لكرة القدم، في الساعات الأولى من يومه الاثنين، عن تفاصيل صدمته مع الإطار الوطني جمال سلامي، بعد إجراء سلسلة من الاجتماعات لخلافة المدرب الجزائري نغيز.

وقال فريق اتحاد طنجة، في بلاغ رسمي، إن اللجنة المؤقتة للفريق، وفي إطار القيام بالمهام التي تكلفت بها لتسيير الفريق، وفي مقدمتها البحث عن مدرب كفء لقيادة النادي خلال المرحلة المقبلة للبطولة، عقدت سلسلة اجتماعات مع الإطار الوطني جمال السلامي لتدريب المجموعة، حيث تم الإتفاق معه على مجموعة من النقط التي تحمي كلا الطرفين في انتظار التوقيع على العقد رسميا.

وعبرت اللجنة المؤقتة، عن صدمتها من رد فعل وكيل أعمال المدرب سلامي، الذي طالب بشروط اعتبرتها اللحنة شروطا تعجيزية، أبرزها تمكينه من ضمانات مالية، في الوقت التي تحمي قوانين الجامعة الملكية المغربية حقوق كافة المدربين والأندية، وتعتبر ضمانة رئيسية وأساسية لكل الأطراف.

وجاء في البلاغ ذاته :"أمام هذا الوضع، فإن اللجنة لا زالت في اجتماع مفتوح لإيجاد إطار تقني قادر على قيادة الفريق إلى نتائج تطلعها الجماهير الطنجاوية وكذلك لإعادة التوهج والتألق للفريق".
يذكر أن سلامي في طريقه لتوقيع عقد احترافي لتدريب فريق الرجاء الرياضي، رفقة مساعده يوسف السفري، بعدما تأكد رحيل المدرب الفرنسي باتريس كارترون.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى