صحة

التمييز الجنسي يهدد المرأة بالاكتئاب

ذكرت دراسة بريطانية أن الشابات اللائي يتعرضن لتجارب التمييز الجنسي، أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

ووفقًا لصحيفة "ذا إندبندنت" فإن الدراسة التي أجراها باحثون بصندوق الشابات بجامعة لندن، أشارت إلى أن الفئة العمرية ما بين 16 و40 عاماً، هي الأكثر عرضة لتجربة التمييز الجنسي، وذلك في المدرسة، وفي مكان العمل، وفي وسائل النقل العام، وفي سيارات الأجرة.

ولفتت نتائج الدراسة إلى وجود صلة واضحة بين التمييز الجنسي والصحة العقلية للشابات، وأن افتقار الشابات إلى الثقة هو في الواقع أزمة في الصحة العقلية ناجمة عن مجتمع متحيز جنسياً.

وحددت الدراسة التي شملت 2599 سيدة أعمارهن بين 16 و94 عاما، التمييز الجنسي بأنه شعور بعدم الأمان، أو تجنب السيدات أماكن معينة، أو الشعور بالإهانة أو التهديد، أو الاعتداء البدني كنتيجة للجنس، وقالت نحو 82٪ ممن كافحن ضد التمييز الجنسي إنهن كن ضحايا لمضايقات الشوارع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى