صحة

تشخصي وعلاج مرض أكياس المبيض

يتكون الجهاز التناسلي الأنثوي من عدة أعضاء مهمة، من بينها المبيضان، وهما: عبارة عن عضوين صغيرين في جسم الأنثى، يقعان على جانبي الرحم،  في المنطقة بين الوركين تحديدا في الجزء السفلي من البطن؛ ويعمل المبيضان على إنتاج هرموني الأستروجين والبروجسترون، اللذان يسهمان في ظهور الحيض وإطلاق بويضة صغيرة جدا بعد مرور كل شهر. ويفقد المبيضان قدرتهما على القيا بوظيفتهما كلما تقدم عمر المرأة، حتى تصل  مرحلة سن اليأس.

ويتم إجراء مجموعة من الفحوصات للتأكد من إصابة المرأة بتكييس المبيضين أهمها: فحص جسدي، وفحص الحوض، وفحص باستخدام تقنية الموجات فوق الصوتيّة، وفحص الدّم، في حالة تم التأكد من وجود أكياس على مستوى المبيضين، حينها يصف الطبيب نوع العلاج المناسب للحالة.

هناك نوعان من الأكياس التي تتشكل فوق المبيض:

– الأكياس الوظيفية: يتكون هذا النوع مع توالي ظهور دورة العادة الشهرية، ويمكن القضاء على هذا النوع من الأكياس بتناول الأدوية.

– الأكياس العضوية:   يتكون هذا النوع من مجموعة من الأكياس التي يتطلب القضاء عليها عملية جراحية لاستئصالها؛ وهي:

–  أكياس تحتوي على الماء

– أكياس تحتوي على المخاط

– أكياس تضم  أجزاء عضوية مثل حبيبات صلبة.

ومن الأعراض التي تدل وجود الأكياس العضوية على مستوى المبيض هي:

–  الإحساس بالثقل

– الإحساس بالوجع

  • صعوبات في التبول، أو التبول مرات عديدة وفي أحيان متقاربة

  • ألم خافت في أسفل الظهر .

  • ألم عند ممارسة علاقة جنسية.

  • أوجاع في فترة الحيض (الدورة الشهرية)، نزيف حاد.

  • ارتفاع الوزن.

  • غثيان أو قيء.

  • فـَقـْد الشهية، الشعور بالامتلاء بعد تناول وجبة صغيرة

  • ألم شديد في أسفل البطن

  • اضطراب وصعوبة في البول

  • تكرار البول ووعورة الخروج.

ومن بين أكثر الأوقات التي يتم الإحساس فيها بالأعراض، عندما يحصل التواء، وارتفاع الضغط أو النزف، وهي حالة تحتاج إلى إسعاف وتتطلب التوجه إلى أقرب مستشفى من أجل استئصال الكيس من البطن وتنقية المنطقة المستأصلة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى