صحة

البروفيسور التازي: لهذه الأسباب تزايد إقبال الرجال بالمغرب على عمليات التجميل

الدار/ أسماء لشكر

يعتبر البروفيسور التازي، من أنجح  أطباء الجراحة التجميلية في المغرب، يتوافد على عيادته العديد من الحالات من مختلف الأعمار، حيث يصل عدد العمليات التي يجريها في اليوم  الواحد إلى عشر عمليات.

وفي زيارة قام بها موقع "الدار" لعيادته، كشف لنا من داخل غرفة الجراحة، الأجواء التي تمر فيها العمليات وقدم لنا شروحات عن كل حالة من الحالات التي تظهر في الفيديو أسفله.

وكانت البداية مع سيدة في متوسط العمر، حيث أجريت لها عملية في " تجميل الجفون"، حيث قام الدكتور التازي خلال العملية بإزالة الأكياس الذهنية التي تظهر بالجفون  السفلية والتخلص منها، وذلك لإعادة الشباب والحيوية لمنطقة ما حول العينين. كما أوضح لنا حسن التازي، وأضاف في ذات السياق أنه فور انتهاء العملية يمكن للسيدة مغادرة المستشفى إلى منزلها دون أن يشكل هذا أي خطر على صحتها .

 أما بالنسبة للحالة الثانية فهي لرجل يريد " تجميل الأنف"، هي عملية تحتاج لتصغير حجم الأنف والتخلص من العيب الموجود فيه، وأوضح الدكتور أن هذه العملية تشهد إقبالا كبيرا  في المغرب فهي لم تعد تقتصر فقط على النساء كما كان معروفا سابقا.

و العملية الثالثة هي  "عملية شد البطن و زرع الأرداف" لسيدة أنجبت خمسة أطفال، تعاني من ترهلات في جدار البطن وعدم التناسق ما بين المنطقة العلوية والسفلية من جسمها، مما استوجب  إجراء عمليتين، الأولى: هي زرع الأرداف، والثانية عملية إزالة الذهنيات من البطن.

فيما يخص، العملية الرابعة "عملية شد البطن" وهي كما يقول الدكتور لسيدة أنجبت مرة واحدة و تستغرق مدة الانتهاء منها 20 دقيقة. لأنها أقل حدة من سابقتها، حيث أضاف التازي أن مثل هذه العمليات تعرف اقبالا متزايدا من طرف النساء، لاسيما أن التخلص من الذهنيات الموجودة في منطقة البطن تستوجب من الضروري إجراء عملية جراحية، حيث أن  الرياضة في أغلب الأحيان لا تعطي نتيجة مرضية لمعظم سيدات التي يعانين من هذا المشكل .

ومن جهة ثانية، ذكر الدكتور التازي في حديثه لنا، أنه أصبح إقبال كبير للرجال بالمغرب على عمليات التجميل، وذكر أنه من أكثر العمليات المطلوبة بالنسبة لهم هي عملية تصغير الثدي، زرع الشعر، وشد الوجه أيضا.

وأضاف التازي، أن تقنية " النقل المباشر" للعمليات ليست بالجديد عليه، فقد دأب على العمل بها منذ 5 سنوات، والهدف منها بالنسبة له هو توضيح وتقريب الصورة أكثر للمواطن عن كيفية إجراء عمليات التجميل، معتبرا أيضا أنها فرصة لتلقين الأجيال الصاعدة من الأطباء  في هذا المجال مجموعة من التقنيات وإطلاعهم عن كل ما هو جديد في هذا الميدان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق