المواطن

سائقو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون بالرباط.. وهذه مطالبهم

الدار: أسماء لشكر/ تصوير: مصطفى الشرقاوي

 

نظمت مجموعة من التنسيقات المحلية لسائقي الطاكسي بالرباط،  المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية لسائقي سيارة الأجرة الصغيرة، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد  المغربي للشغل وجمعية الكرامة وقفة احتجاجية إنذارية ضد تهميش قضايا السائق المهني لسيارات الأجرة الصغيرة من طرف الجهات المعنية.

ورفع المحتجون خلال الوقفة التي نظمت صباح اليوم الخميس أمام الولاية، شعارات تندد  بتماطل الجهات المسؤولة في الاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة، ومطالبة  الحكومة بتوضيح موقفها بخصوص انتشار عمل نشاط الشركات المستحدثة في مجال النقل التي تعتمد على أنظمة التطبيقات الذكية على الهواتف النقالة.

وقال خالد الحمداني، نائب الكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية لمهني النقل، في تصريح لموقع "الدار" أن الوقفة نظمت احتجاجا على مجموعة من الأوضاع المزرية التي يعيشها السائق، مشيرا إلى أن من بين المشاكل التي يعاني منها الساق المهني، ظاهرة النقل السري الذي يعرف تزايدا مهولا يوما بعد آخر، ويشكل تحديا كبيرا للسائقين حيث يؤثر على الدخل الفردي لكل واحد منهم، ومضيفا أن مشكل الارتفاع المهول للمحروقات والذي لم يفكر المسؤولون في آثاره السلبية على السائق خاصة أن هذا الأخير مجبر يوميا على إعطاء مبلغ متفق عليه للمالك ألأاصلي لمأذونية النقل قد يصل إلى 400 درهم يوميا.

من جانب آخر، توقف الحمداني في تصريحه عند  مشكل التوزيع العشوائي لمحطات الطاكسيات،  مشيرا إلى أن المسؤولين لم يعيروا أي اهتمام لهذه المحطات حيث لا يضعون لافتة تشير لأماكن توقف سيارات الأجرة الصغيرة، بالإضافة فضلا عن اختفاء بعض المحطات التي لم يعد لها وجود، ليضيف أن سائقي الطاكسيات سيواصلون نضالهم من أجل تحقيق مطالبهم حتى النهاية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى