حوادث

تبييض الأموال والنصب: التحقيق في ملفات 48 مشتبه فيهم

الدار/ بوشعيب حمراوي

تبحث الفرقة الوطنية الشرطة القضائية بالدار البيضاء، منذ أسابيع عديدة، في ملفات والمسارات المهنية والتجارية لحوالي 48 مغربي يشتبه تورطهم في جرائم مالية وتبييض الأموال عن طريق النصب والاحتيال والاتجار في العقار والسيارات الفارهة، من أجل التغطية على السيولة المالية التي مصدرها الاتجار الدولي في الممنوعات، وخصوصا المخدرات، وتزوير الشيكات وبطاقات التعريف الوطنية.

وعلم موقع الدار أن مجموعة من هؤلاء المشتبه فيهم تم وضعهم تحت المراقبة القضائية. فيما آخرون لازالوا خلف القضبان داخل وخارج أرض الوطن. كما تم تجميد الحسابات البنكية لمجموعة منهم. وإصدار مذكرات منعهم من السفر خارج تراب المغرب.من بينهم المدعو (ف، ب) من المحمدية، وهو يستثمر في العقار بتراب عمالة المحمدية، والسيارات الفارهة  كغطاء لأنشطة يشتبه أن تكون ممنوعة. والذي لازال في حالة فرار. علما أنه سبق وتم اعتقال مساعده (ح، ح) سنة 2016، والذي يقضي عقوبة سجنية مدتها أربع سنوات نافذة. وقد أحيل ملف هؤلاء على وكيل الملك لدى ابتدائية الرباط المتخصصة في قضايا الجرائم المالية. كما تجري التحقيقات على مستوى النيابة العامة بابتدائية المحمدية بخصوص المشتبه فيهم القاطنين أو المنحدرين من إقليم المحمدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى